الاتحاد

الرياضي

دولبيش يدافع عن ألوان «العنابي» بالرقم 6

دولبيش يرفع قميصه الجديد مع عبدالله سالم (من المصدر)

دولبيش يرفع قميصه الجديد مع عبدالله سالم (من المصدر)

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ قدم نادي الوحدة مدافعه الجديد الأسترالي دينو دولبيش لوسائل الإعلام في مؤتمر صحفي عقد بالنادي أمس وأعلن تعاقده مع اللاعب حتى نهاية الموسم المقبل بديلاً للمدافع العماني محمد الشيبة الذي كان النادي قد جدد استعارته من نادي الوصل بداية الموسم الحالي وسيعود إلى ناديه.
واستهل المؤتمر عبد الله سالم إداري فريق الوحدة الذي نقل تحيات سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة لوسائل الإعلام قبل أن يرحب باللاعب الجديد في صفوف الفريق ويؤكد أنه يمثل إضافة كبيرة للعنابي خاصة انه لاعب يملك سيرة ذاتية متميزة ولاعب دولي بالمنتخب الأسترالي.
وقال: نحن سعداء بانضمام دينو دولبيش للفريق الأول بالنادي والذي جاء اختياره بالتشاور مع المدرب الذي أبدى موافقة على ضمه الذي جاء بعد منافسة كبيرة مع عدد من الأندية وهو ما يؤكد قيمة اللاعب الفنية الذي تسابقت أندية في دوريات كبيرة بقارة آسيا للفوز بتوقيعه لكن اللاعب اختار عرض الوحدة والعيش في أبوظبي.
وأضاف: صفقة دولبيش ستكون الأخيرة ما لم يحدث أمر جديد خلال فتر الانتقالات الشتوية، حيث حدد النادي المراكز التي يحتاجها واستقطب لاعبين فيها وفقاً لرؤية فنية لسد النقص في صفوف الفريق.
وكان عبد الله سالم أعلن بنهاية المؤتمر أن اللاعب سيظهر بالقميص رقم 6 والذي قدمه له بشعاري النادي الأساسي والاحتياطي.
من جانبه قال دولبيش أنه سعيد بارتداء شعار الوحدة مشيراً إلى أن اللون العنابي من الألوان المفضلة عنده وسبق أن ارتداه مع ناديين خلال مسيرته الكروية.
وأضاف: تعاقدي مع الوحدة فرصة جيدة لي لأثبت قدراتي في مكان جديد بعد تجربتي الأخيرة الناجحة بالدوري الصيني، وبعد اتصال الوحدة بي قمت بسؤال بعض اللاعبين الذين لعبوا في الدوري الإماراتي وسألتهم بشكل مقتضب لكنني لم أمضي فترة طويلة في التفكير لأن المدير الفني للوحدة برانكو أعرفه وسبق وأن تواجد في الدوري الصيني وأعلم أن طموحاته كبيرة لذلك اتخذت القرار بالتوقيع للوحدة من بين عروض من أستراليا وكوريا واليابان والصين وقطر.
وأضاف: أعتقد أنني قدمت موسماً متميزاً في الدوري الصيني لذلك كانت العروض كثيرة وآمل أن أقدم مستوى أكثر تميزاً بشعار الوحدة خلال فترة التي أدافع فيها عن ألوانه، مضيفاً انه سيحرص على أن يكون على قدر المسؤولية والثقة التي وضعتها إدارة النادي فيها، وأن طموحه مع الفريق هو السعي الدائم لتحقيق الانتصارات في أي مباراة يخوضها.
وأكد دولبيش أنه تفاجأ كثيراً بعد مباراة الوحدة والنصر الأسبوع الماضي في ستاد آل نهيان بالاستقبال الجماهيري الكبير الذي وجده من مشجعي الوحدة عند خروجه من الأستاد وقال: برغم أنني تفاجأت من حرارة الاستقبال إلا أن ذلك ترك عندي إحساساً جميلاً وأكد لي أن الجميع عائلة واحدة وأنا سعيد بأن أكون فرداً في هذه العائلة.
وأبدى المدافع الأسترالي إعجابه الكبير بأبوظبي مبيناً أن الأجواء فيها شبيهة بأستراليا لكنها تختلف عنها في الصين حيث كانت محطته الأخيرة.
وأوضح دولبيش أنه يتدرب مع الفريق من 3 أيام، ويأمل أن تصل بطاقته الدولية في اليومين المقبلين ليتمكن من المشاركة في المباريات كأساسي.
وعن حظوظ منتخب بلاده في التأهل الى كأس العالم 2014 بالبرازيل قال: تبقت 3 مباريات والفرصة قائمة لوصول أستراليا إلى المونديال، وسعيد أكثر أن لاعبين دوليين بالمنتخب الأسترالي يلعبون بالدوري الإماراتي وهو ما يجعل فرصة استدعائه للمنتخب باستمرار قائمة.
وكان دولبيش استدعى للمنتخب شهر سبتمبر العام الماضي في معسكر النمسا، ويلعب حالياً كلاعب احتياطي منتخب في أستراليا، وشارك في مباراتين دوليتين.
يفقد فريق الوحدة جهود لاعبيه محمد الشحي وعبد الله تراوري أمام الشعب غداً ببطولة كأس اتصالات لتعرضهما لإصابات بسيطة، بجانب غياب الكرواتي سردان وعادل عبد الله للايقاف، بينما ستعزز صفوف الفريق عودة اللاعب الموقوف مبارك المنصوري وعيسى سانتو الذي احتفل بزواجه مؤخراً.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير