الاتحاد

الرياضي

استقبال «محلي» لأبطال غرب آسيا للسنوكر والبلياردو

محمد شهاب بطل عرب آسيا للسنوكر (الاتحاد)

محمد شهاب بطل عرب آسيا للسنوكر (الاتحاد)

جهاد عدلة (دبي) - وصلت مساء أمس الأول إلى الدولة بعثة منتخبنا الوطني للسنوكر والبلياردو قادمة من الريـاض بعد مشاركة ناجحة في بطولة غرب آسيا الأولى للبلياردو والسنوكر انتهت بتتويج الإمارات بثلاث ميداليات، ذهبية السنوكر بواسطة النجم محمد شهاب، وبرونزية السنوكر بواسطة النجم محمد الجوكر، وبرونزيـة البلياردو فئـة الـ 9 كرات من خلال اللاعب المتميز صلاح الدين الريماوي.
وكان في استقبال البعثة أعضاء مجلس إدارة اتحاد البلياردو والسنوكر، وتم توجيه أفرادها إلى صالة الاستقبال حيث التقطت لهم الصور التذكارية وسط فرحة “محلية” بين أعضاء ولاعبي الاتحاد نفسه، حيث غاب أي استقبال رسمي لأبطال غرب آسيا.
وتساءل سلطان الجوكر رئيس البعثة وعضو اتحاد اللعبة عن سبب عدم وجود أحد في استقبال المنتخب وهو المنتخب الأفضل بين الألعاب الرياضية الإماراتية، وصاحب السبق في الإنجازات، وهو يحمل على عاتقه رفع علم الإمارات في المحافل الدولية، وينتزع الذهب والفضة والبرونز، ومع ذلك فقد وصلنا إلى المطار دون أن نجد أحدا في استقبالنا، وهو أمر لم نعتده من مسؤولي الرياضة.
وأضاف: أعتقد أن البعثة تستحق اهتماماً أكبر، فقد جلبت ثلاث ميداليات، وتوجت بألقاب أول بطولة لغرب آسيا وسط منافسة شرسة وقوية للغاية.
وزاد: نحن فخورون بلاعبينا جميعاً، وفيما يتعلق بالسنوكر تحديداً نحن نمتلك ثروة وطنية حقيقية قوامها اللاعبان محمد شهاب ومحمد الجوكر اللذان يكملان بعضهما بعضاً، وعلى الرغم من قوة البطولة، وارتفاع مستوى عدد من اللاعبين، فإن أبطالنا نجحوا في انتزاع الميداليتين الذهبية والبرونزية بدافع من حبهم لوطنهم، واجتهادهم الكبير.
ومن جانبه أهدى عبدالله ميران المدير المالي في اتحاد البلياردو والسنوكر الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
وقال: الإنجاز الذي حققه أبطالنا يدل على حالة الاجتهاد والمتابعة التي يعيشونها، والآن بعد أن فرضنا سيطرتنا على غرب القارة وعلى المجموعة العربية، سنعمل على السيطرة القارية.
وحول عدم وجود أي مسؤولي رياضي في الاستقبال، قال: لم تقصر الهيئة معنا في أي وقت سابق، وفي الوقت الذي نستغرب فيه ونتساءل عن سر عدم حضور أي مسؤول لاستقبال أبطال غرب آسيا، فإننا قد نبحث عن عذر لهم على اعتبار أن وقت وصول البعثة كان متأخرا نسبيا.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري