الاتحاد

منوعات

المخرجون الأميركيون يرفعون أجورهم باتفاق مع المنتجين

توصل مخرجو هوليوود أمس الأول إلى اتفاق بشأن الأجور يستمر ثلاث سنوات مع منظمة المنتجين الرئيسية، مما يزيد الضغوط على رابطة كتاب السيناريو الأميركيين كي تنهي إضرابها عن العمل الذي تسبب في حدوث اضطرابات بالإنتاج السينمائي والتلفزيوني· وأعلن منتجو السينما والتلفزيون الأميركيون ونقابة المخرجين إبرام بروتوكول اتفاق بشأن العقد الذي يربط بين الطرفين·
وقالت نقابة المخرجين: إن هذا العقد الجديد الذي يدخل حيز التنفيذ عند انتهاء مدة العقد الحالي في الصيف المقبل ينص على زيادة الأجور وتسديد الحقوق الناجمة عن استخدام المضمون على شبكة الإنترنت·
ورحبت نقابة المنتجين بالتوصل إلى الاتفاق وأعربت عن الأمل في ان يمهد لحل الخلاف مع نقابة كتاب السيناريو المستمر منذ 5 نوفمبر ويشل جزءاً كبيراً من القطاع المرئي والمسموع في الولايات المتحدة· وأدى الخلاف مع كتاب السيناريو حتى الآن إلى إلغاء تنظيم حفل جوائز غولدن غلوب والاستعاضة عنه بمؤتمر صحافي لإعلان الفائزين· وبات السؤال المطروح الآن: هل سيؤثر كذلك على حفل توزيع جوائز الأوسكار المقرر في 24 فبراير؟· وقد تم تعليق تصوير عشرات من المسلسلات التلفزيونية والأفلام بسبب هذا الخلاف·
والبروتوكل الذي تم التوصل إليه بين المخرجين والمنتجين في ختام ستة أيام من المفاوضات في منطقة لوس أنجلوس سيعرض على التصويت على مجلس إدارة نقابة المخرجين في 26 يناير، على ما أوضحت النقابة·
وقال رؤساء الاستديوهات الكبيرة المنتسبة الى نقابة المنتجين: ان ''هذا الاتفاق يظهر من دون أدنى شك أن المنتجين في قطاعنا يريدون وبإمكانهم العمل مع كتاب السيناريو للتوصل إلى قواعد عادلة ومرنة تطبق في هذه السوق التي تشهد تطوراً سريعاً''· وأضافت نقابة المنتجين ''ندعو نقابة كتاب السيناريو إلى بدء محادثات رسمية لمعرفة ما إذا كان ثمة أساس معقول لمعاودة التفاوض رسمياً· وذكرت رابطة الكتاب في بيان ''نأمل أن يكون اتفاق رابطة المخرجين المؤقت خطوة لتعزيز جهودنا في التوصل لاتفاق يحقق أفضل مصلحة للكتاب''· وأضافت رابطة الكتاب أنها ستحلل شروط الاتفاق وتبحث مع الاعضاء الخطوة المقبلة في المفاوضات·

اقرأ أيضا

«فن» تكشف أسرار التصوير الفوتوغرافي