الاتحاد

عربي ودولي

القوات الأميركية تواجه مخاطر من شبكة كهرباء رديئة

ذكرت صحيفة ''نيويورك تايمز'' الأميركية أمس ان الجنود الاميركيين في العراق يواجهون خطر الموت من شبكة الكهرباء الرديئة في قواعدهم العسكرية ، مما يثير مزيدا من التساؤلات بشأن اعتماد الجيش الأميركي الكبير على مقاولي القطاع الخاص في تجهيز منشآته·
وقالت الصحيفة ان وزارة الدفاع الاميركية ''البنتاجون''تعلم بهذه المشاكل لكنها لم تفعل شيئا يذكر للتعامل معها وأشارت الى قتل جندي في القوات الخاصة صعقا بالكهرباء أثناء الاستحمام في شهر يناير الماضي وبذلك قتل 13 جنديا أميركياً صعقا بالكهرباء في العراق منذ أن غزته القوات الأميركية في شهر مارس عام ·2003 وأضافت نقلاً عن الوثائق الداخلية للجيش الأميركي ان العديد من الاصابات والخسائر نجمت عن حرائق اندلعت بسبب الكهرباء وقد دمر حريق ناجم عن تماس كهربائي في شهر يونيو الماضي 10 مبان داخل قاعدة لمشاة البحرية ''المارينز'' في الفلوجة مما أجبر الجنود على طلب تبرعات لتغيير متعلقاتهم· وأوضحت ان السجلات الداخلية للجيش لمدة 6 أشهر حتى مطلع العام الماضي، أظهرت أن جنوداً أميركيين قتلوا في حريق كهربائي قرب تكريت وأصيب كثيرون آخرون بصعق كهربائي ولحقت أضرار بمنشآت عسكرية نتيجة لاندلاع 283 حريقاً بسبب الكهرباء·
وذكرت الصحيفة أن محققي الكونجرس و''البنتاجون'' باشروا في شهر يوليو الجاري تحقيقاً مع مسؤولين عسكريين وأمروا بفحص جميع المباني في العراق المكلفة بصيانتها شركة ''كيه·بي·آر'' الأميركية بصفتها متعاقدة لتقديم الخدمات الاساسية للقوات الاميركية في العراق· ونقلت عن متحدث باسم ''البنتاجون ''قوله لها في رسالة بالبريد الالكتروني ''اننا نعتبر هذا الامر مسألة بالغة الخطورة''· كما نسبت إلى متحدثة باسم الشركة، التي واجهت اتهامات بالمبالغة في تقدير أتعابها وتقديم مياه غيرصحية للجنود، ان الشركة لم تجد أي صلة بين عملها وحوادث الصعق بالكهرباء· وذكرت ''كيه·بي·آر'' انها تقوم بصيانة 4000 مبنى في منطقة الحرب من بينها مبان عراقية نفذت صيانتها وتطويرها و35 ألف حاوية شحن تستخدم في الاسكان·
وقالت الصحيفة ان المسؤولين الأميركيين اعترفوا بأن الحكومة الاميركية منحت قدرا كبيرا من العمل في العراق الى مقاولين فرعيين استأجروا عمالاً عراقيين غير مهرة، مقابل أجور ضئيلة·

اقرأ أيضا

انتخاب أورسولا فون دير لاين رئيسة للمفوضية الأوروبية