الاتحاد

أخيرة

أمريكا تختبر حافلات ذاتية القيادة في لاس فيغاس

بدأت السلطات الأمريكية في اختبار حافلات ذاتية القيادة في شوارع مدينة لاس فيغاس، وهي المرة الأولى التي يُسير فيها هذا النوع من المركبات في الطرق العامة في البلاد.

وذكرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية أن الحافلات بيضاوية الشكل تعمل بالكهرباء وبإمكانها نقل 12 شخصا في الرحلة الواحدة بسرعة تصل إلى 45 كيلومترا في الساعة.

وتستمر التجربة لمدة 10 أيام على طول شارع فريمونت في منطقة وسط المدينة بهدف تقييم ما إذا كان من الممكن الاستعانة بحافلات دون سائق لأغراض ترفيهية في المدينة التي يعتمد اقتصادها على السياحة بشكل كبير.

وذكرت الصحيفة أن الحافلات تستخدم أنظمة متطورة لتحديد المواقع وأجهزة استشعار إلكترونية تمكنها من التوقف فورا في حالة مرور أي إنسان أو حيوان أمامها.

وكان بين الركاب في الرحلة الأولى رئيسة البلدية كارولين غودمان التي قالت إن مدينتها تسعى لضخ استثمارات ضخمة في مجال تحسين النقل وسلامة الركاب.

وأضافت غودمان: "سلطات المدينة تتطلع إلى تحويل لاس فيغاس إلى مركز للتكنولوجيا والابتكار والاستفادة من ذلك في توفير خيارات لقطاع النقل يمكن الاعتماد عليها في المستقبل."

يذكر أن الشركة المطورة للمشروع نافيا شرعت بالفعل في اختبار حافلات مماثلة في دول أخرى، كما يجري تطوير مركبات ذاتية القيادة في مركزها بجامعة ميشيغان.

ويتكون أسطول الشركة من أكثر من 30 حافلة نقلت أكثر من 100 ألف راكب في سبع دول حول العالم، أحدثها الولايات المتحدة.
 

اقرأ أيضا