الاتحاد

الرئيسية

مواطنون ومقيمون يثمنون قرار البلدية تخصيص ثلثي شاطئ السباحة للعائلات

مصطافون في شاطئ أبوظبي أمس

مصطافون في شاطئ أبوظبي أمس

ثمن مواطنون ومقيمون قرار بلدية ابوظبي تخصيص ثلثي شاطئ السباحة الجديد على كورنيش أبوظبي للعائلات فقط والثلث الآخر لعامة الجمهور، لمنحهم مزيداً من الخصوصية ومراعاة لظروفهم الأسرية للاستمتاع بالشاطئ الذي افتتح بداية الشهر الحالي·
وحددت البلدية بوابات خاصة لدخول العائلات إلى الشاطئ، بعد أن سجلت خلال الفترة الماضية إقبالاً عائلياً كبيراً دفعها لاتخاذ هذا القرار الذي يوفر خصوصية للعائلات·
وتقدر مساحة الشاطئ الذي افتتحه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بكيلومتر و300 متر مربع تقريباً من إجمالي مساحة الشاطئ الذي يمتد لمسافة كيلومترين على 11 هكتاراً·
واتخذت البلدية العديد من الإجراءات التي تكفل سلامة رواد الشاطئ، وحددت الفترة من السادسة صباحاً وحتى الثامنة مساء للسباحة ومن الثامنة وحتى الثانية عشرة مساء للاستمتاع بالأجواء والإمكانات والخدمات المتوافرة بالشاطئ، في الوقت الذي عززت فيه البلدية إجراءات الأمن والسلامة لرواد الشاطئ·
وثمن سعيد عبدالله قرار البلدية بتخصيص ثلثي الشاطئ للعائلات، مشيرا إلى أن القرار يمنح أسرته المزيد من الخصوصية·
وأضاف عبدالله أن القرار يمنح العائلات المكان الكافي، للاستمتاع بأجواء الشاطئ الذي زودته البلدية بالخدمات الضرورية والترفيهية كافة من مظلات ومسطحات خضراء وأشجار النخيل وممرات التنزه ومناطق لألعاب الأطفال ومنصات مراقبة للإنقاذ ونقاط لحفظ الأمن·
ودعا عبدالله مرتادي الشاطئ إلى الالتزام بالقوانين واللوائح التي تنظم استخدام مرافق الخدمات بالشاطئ والمحافظة عليها·
ويضم الشاطئ الجديد منطقة الشاطئ الرملي الذي تبلغ مساحته 78 ألفاً و653 متراً مربعاً روعي فيها توزيع 170 مظلة على امتداد الشاطئ لتوفر مساحة من الظل قدرها 4250 متراً مربعاً بالقرب من حافة الماء توفر للزوار المكان المظلل للاستجمام·
وشدد علي الجبوري على أهمية قرار البلدية، في إطار سعيها لمواصلة العناية الفائقة بالعائلات، مع السعي الدؤوب من قبلها لإضفاء المزيد من النجاعة على مرتادي الشاطئ من العائلات·
واعتبر الجبوري أن فكرة إنشاء وتطوير الكورنيش الذي بلغت كلفة إقامته 104 ملايين درهم ، بحلته الجديدة وتخصيص ثلثيه للعائلات، أضفت على المكان رونقا خاصا خاصة للعائلات، مشيداً بالجهود الجبارة التي بذلتها البلدية والعاملين على الكورنيش لإبراز الوجه السياحي لإمارة أبوظبي·
ويضم الشاطئ 4 ملاعب كرة طائرة شاطئية و7 منصات لمراقبة الزوار بالبحر والتدخل للإنقاذ عند اللزوم· وتوجد بالشاطئ منطقة مركزية عبارة عن مبنى بمساحة 3 آلاف متر مربع به غرفة للصلاة و4 أكشاك للوجبات السريعة والمشروبات و4 ساحات فرعية وساحة مركزية لتجمع الزوار لتناول الطعام أو للجلوس·
كما تم تزويد الشاطئ بسبعة مبانٍ على طول امتداده كل منها بمساحة 490 متراً مربعاً تضم غرفاً لتغيير الملابس وحمامات ومراحيض عامة، وقد روعي تحديد الأنشطة بالمحال بما يتناسب وطبيعة الشاطئ·
واعتبر هاشم ناصر أن اتخاذ القرار يمكن العائلات من قضاء اوقات صيفية ممتعة، بتعدد الخيارات امامها، حيث يمكنها التردد على الشاطئ واستخدام مرافقه من استراحات ومطاعم وجلسات، في ظل أجواء مثالية ورائعة بعيدا عن أنظار المتطفلين·
ويهدف القرار بحسب ناصر، الى الحفاظ على العائلات من المضايقات والمعاكسات، مطالبا بتشديد العقوبات في حال تورط أحدهم في مسألة المعاكسات أو المضايقات·
ويشهد الشاطئ منذ اليوم الاول لافتتاحه الرسمي إقبالاً شديداً من المصطافين والسياح، وسط الالتزام بالقواعد والتحذيرات الرسمية الخاصة بالموقع·
وثمن خالد شاهين قرار البلدية وحرصها الدؤوب والمستمر للحفاظ على المكان ليكون متنفسا لجميع افراد المجتمع، بالاضافة الى التشديد على الالتزام بالقواعد والآداب والأخلاق العامة، بعيدا عن أي ممارسات سلبية خارجة عن الآداب والأخلاق العامة·
واعتبر شاهين الشاطئ من المشروعات السياحية ذات الطابع الخاص في تصميم منشآته التي تراعي العادات والتقاليد البيئية، فبينما تأتي البيئة الطبيعية كسمة بارزة في الموقع، يأتي الترويح والترفيه كسمة أخرى في الموقع الآخر·
ويضاهي مشروع شاطئ الكورنيش ،الذي أشرفت عليه إدارة الحدائق والمرافق الترفيهية في بلدية ابوظبي بالتعاون مع الاستشاري هايدر كونسلتنج ميدل ايست ليمتد، الشواطئ العالمية·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يجري زيارة دولة إلى الصين الأسبوع المقبل