الاتحاد

الرياضي

كايمر وكايسي يعودان لتحدي «جولف أبوظبي»

 كايمر يعود للمشاركة في بطولة أبوظبي للجولف (أ ب)

كايمر يعود للمشاركة في بطولة أبوظبي للجولف (أ ب)

أبوظبي (الاتحاد) - كشفت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الجهة المنظمة لبطولة أبوظبي “اتش اس بي سي” عن مشاركة مارتن كايمر حامل لقب البطولة للأعوام 2008، و2010 و2011 وبول كايسي حامل لقبها للأعوام 2007 و2009، بعد أن تم تأكيد مشاركة خمسة من ضمن المصنفين العشرة الأوائل عالمياً في نسخة 2013.
ويعود كل من كايمر وكايسي اللذان تشاركا ألقاب البطولة من 2007 و2011، للتنافس في الدورة الثامنة من البطولة التي ستقام من 17 إلى 20 يناير في “نادي أبوظبي للجولف”، حيث يأمل كل منهما استعادة لقب البطولة مرة أخرى.
ويأمل الإنجليزي كايسي، المصنف الثالث عالمياً السابق، والذي يعد أول لاعب تمكن من الفوز بلقب البطولة مرتين، أن يحقق نتيجة كبيرة في الدورة الجديدة، حيث انسحب كايسي من الدورة الماضية للبطولة نتيجة إصابته بخلع في الكتف أثناء حادث تزلج على الجليد، وتراجع كايسي الذي يعد أحد اللاعبين المفضلين لدى جمهور أبوظبي إلى المرتبة 122 عالمياً نتيجة المشكلة ذاتها قبل بطولة أميركا المفتوحة في يناير الماضي.
وقال كايسي الحائز على 11 بطولة أوروبية: أنا سعيد لتجاوز مشاكل كتفي، وأتطلع إلى المشاركة في بطولة أبوظبي خصوصاً مع مشاركة عدد من الأسماء الكبرى فيها مما سيجعل من اللعب مشوقاً وسيساعدني على تقديم افضل ما لدي.
وأضاف: لطالما تمكنت من تقديم أفضل مستوياتي في أبوظبي، حيث تعد واحدة من الأماكن التي تساعد على تقديم أفضل ما يمكنك، حيث تجد أن لاعبي الجولف يجدون في بعض الملاعب أو الدورات جميع العناصر التي تساعدهم على تقديم أفضل مستوياتهم، وأبوظبي بالنسبة إلي هي كذلك حيث تعد كالوطن الثاني، وآمل أن أتمكن من تحقيق نتائج كبيرة منذ البدايات الاولى للبطولة.
كما يأمل الألماني كايمر الذي يعد أول لاعب يفوز بلقب البطولة لثلاث مرات أن يتمكن من إحياء أمجاده على الملعب الوطني، وفي العام 2008 تمكن كايمر الذي كان بعمر 24 عاماً آنذاك من إنهاء البطولة بنتيجة 15 دون معدل ضربات الملعب ليحصل بذلك على أول لقب له في ضمن الجولة الأوروبية، وبعد أن فاز بالمركز الثاني بعد كايسي في العام الذي بعده، تمكن من تحقيق فوزه الثاني في العام 2010 متغلباً على الإنجليزي إيان بولتر بمعدل ضربة واحدة.
كما توج الألماني بلقب البطولة للمرة الثالثة قبل عامين خلال دورة جمعت كلا اللاعبان في أبوظبي، حيث أنهى الألماني من مواليد دوسلدورف آنذاك البطولة بنتيجة 24 ضربة تحت معدل الملعب، والتي شكلت سجلاً جديداً في البطولة لم يتمكن أحد من كسره حتى الآن، وكان يفصل كايمر عن المصنف الأول العالمي الحالي روري ماكلروي آن ذاك 8 ضربات، وبذلك تمكن كايمر من احتلال التصنيف الثاني عالمياً في ذلك الوقت.
وتضم بطولة هذا العام إلى جانب كايمر، المصنف الأول عالمياً روري ماكلروي وتايجر وودز الذي يشارك للمرة الثانية.
وقال كايمر: دوماً ما تجذب بطولة أبوظبي مجموعة قوية من اللاعبين وهذا ما يجعل من ألقابي الثلاثة مهمة جداً بالنسبة إلي، وعند المشاركة في هذه البطولة يجب علينا أن نقدم أفضل ما لدينا دوماً لكي نتمكن من البقاء في الطليعة، وأن روري وتايجر لا يعدان الوحيدين الذين يتطلعون إلى إحراز لقب البطولة، وإذا ما تمكنت من استعادة مستوياتي في بطولة أبوظبي ستكون لي فرصة كبيرة لإحراز اللقب.
ويؤمن كايمر المصنف 28 عالمياً والذي تمكن من إحراز لقب كأس الرايدر على أرض ملعب نادي مادينا في سبتمبر الماضي، بان بطولة أبوظبي تعد واحدة من أهم بطولات الجولف العالمية.
وأضاف: لقد استمتعت بجميع المرات التي لعبت فيها على الملعب الوطني في أبوظبي، حيث يساعد الملعب على اللعب الدقيق، وان النتائج التي حققتها في أبوظبي، لم يتمكن أحد أخر من تحقيقها، لقد كانت لي أخطاء في بطولة العام الماضي، أما هذه السنة فأنا أبحث عن بداية جديدة لكي أتمكن من رفع تصنيفي العالمي قبل المشاركة في البطولات الكبرى هذا العام.
وسيتمكن زوار أبوظبي المقيمين في أي من فنادقها أو في شقق فندقية في الفترة من 13 إلى 20 يناير من حضور البطولة بصورة مجانية، ويجب على الزوار إظهار ما يثبت إقامتهم في أحد الفنادق أو الشقق الفندقية ليتم السماح لهم الدخول مجاناً، ويشمل ذلك على قسيمة البطولة التي يمكن الحصول عليها من الفندق أو مفتاح الغرفة، أو تأكيد حجز الفندق أو إيصال الدفع.

اقرأ أيضا

التعادل السلبي يحسم لقاء النصر والجزيرة