الاتحاد

الاقتصادي

الصادرات الإماراتية إلى أميركا تنمو 19,3? بنهاية نوفمبر 2009

حاويات في ميناء زايد بأبوظبي حيث نمت الصادرات الإماراتية إلى أميركا بنسبة تزيد على 19? بنهاية نوفمبر الماضي

حاويات في ميناء زايد بأبوظبي حيث نمت الصادرات الإماراتية إلى أميركا بنسبة تزيد على 19? بنهاية نوفمبر الماضي

سجلت الصادرات الإماراتية إلى الولايات المتحدة ارتفاعاً نسبته 19.3% خلال الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر من العام 2009 مقارنة بالفترة ذاتها العام السابق، ببلوغها 1.42 مليار دولار (5.2 مليار درهم).
وبحسب بيانات مركز الإحصاءات التابع لوزارة التجارة الأميركية، انخفض التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين بنهاية نوفمبر الماضي إلى 12.4 مليار دولار (47.3 مليار درهم) مقارنة بـ14,1 مليار دولار (51.7 مليار درهم) لنفس الفترة من العام 2008، تحت تأثير انخفاض الواردات من الولايات المتحدة إلى 11.01 مليار دولار (40.01 مليار درهم) مقارنة بـ12,9 مليار دولار (47.3 مليار درهم).
وتراجع العجز في الميزان التجاري بين البلدين خلال الأحد عشر شهراً الأولى من 2009 إلى 9.5 مليار دولار (34.8 مليار درهم) لصالح الولايات المتحدة مقارنة بـ11,7 مليار دولار (42.7 مليار درهم) للفترة ذاتها من العام السابق.
وبلغ إجمالي التبادل التجاري خلال شهر نوفمبر الماضي 1.14 مليار دولار (4.1 مليار درهم) بعد أن سجلت الصادرات الأميركية الى الإمارات 1.057 مليار دولار (3.8 مليار درهم)، فيما بلغت الواردات من الدولة 87.5 مليون دولار (321 مليون درهم).
وبحسب البيانات، جاء التراجع في حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات والولايات المتحدة بعد ان حافظت معدلات التبادل التجاري بين البلدين على مستوياتها الطبيعية لمدة سبعة أشهر دون أن تتأثر بالانعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية العالمية التي ألقت بظلالها على حركة التجارة الدولية، محققة نمواً قدره 2,6% بنهاية شهر يوليو من العام 2009 الذي سجل بدوره قفزة كبيرة في الصادرات الإماراتية إلى أميركا بلغت نسبتها 96,7%.
وتشير البيانات إلى أن قيمة الصادرات الأميركية إلى الدولة (الواردات) خلال الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر الماضي سجلت تراجعاً ملحوظاً بعد أن سجلت 11.01 مليار دولار (40.01 مليار درهم) مقارنة مع 12.9 مليار دولار (47.3 مليار درهم) للفترة ذاتها من العام 2008.
بالمقابل، زادت الصادرات الإماراتية إلى الولايات المتحدة خلال ذات الفترة إلى 1,421 مليار دولار (5.2 مليار درهم) مقارنة مع 1.19 مليار دولار (4.4 مليار درهم) للفترة ذاتها من العام السابق، ليتقلص بذلك العجز التجاري بين الجانبين من 11.7 مليار دولار لصالح الولايات المتحدة إلى 9.5 مليار دولار خلال ذات الفترة من العام 2009.
وبحسب البيانات الشهرية، فقد بلغ مجموع التجارة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية خلال شهر يناير الماضي 1,18 مليار دولار (4,3 مليار درهم) بارتفاع ملحوظ عن الشهر ذاته من العام 2008 الذي بلغ التبادل التجاري بين البلدين خلاله 1,03 مليار دولار (3,7 مليار درهم)، ومقارنة مع 658,2 مليون دولار (2,4 مليار درهم)، خلال الشهر ذاته من العام 2007.
وفي شهر فبراير، ارتفع حجم التبادل بين البلدين إلى 1,25 مليار دولار (4,5 مليار درهم) مقابل 1,18 مليار دولار (4,33 مليار درهم) للشهر ذاته من العام الماضي، و746,8 مليون دولار (2,7 مليار درهم) لشهر فبراير 2007، مواصلاً ارتفاعه خلال شهر مارس ليصل إلى 1,404 مليار دولار (5,15 مليار درهم) وذلك مقارنة مع 965 مليون دولار، في الشهر ذاته من 2008 و1,26 مليار دولار من 2007.
وفي شهر أبريل، تراجعت التبادلات التجارية إلى 1,04 مليار دولار (3,8 مليار درهم)، بعد أن انخفضت الصادرات الأميركية خلال هذا الشهر إلى 904 ملايين دولار، مقابل 1,108 مليار دولار للشهر ذاته من 2008.
وفيما أخذت الصادرات الأميركية إلى الدولة تسجل تراجعاً طفيفاً منذ شهر أبريل مقارنة مع الأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي، زادت في المقابل وارداتها من الإمارات بشكل ملحوظ اعتباراً من الشهر ذاته مما ساهم في تقليص العجز التجاري بين البلدين.
وبلغ التبادل التجاري بين الجانبين خلال شهر مايو الماضي 1,08 مليار دولار (3,9 مليار درهم) وذلك بعد ان بلغ إجمالي الصادرات الأميركية إلى الدولة 944 مليون دولار مقابل واردات من الإمارات بقيمة 138,3 مليون دولار.
وفي شهر يونيو، عاد حجم التبادل التجاري بين البلدين مرة أخرى للارتفاع ليصل إلى 1,153 مليار دولار (4,23 مليار درهم) مدعوماً بنمو قوي من الصادرات الإماراتية إلى الولايات المتحدة، والتي قفزت إلى 183,3 مليون دولار.
وبلغت الصادرات الأميركية إلى الإمارات خلال هذا الشهر نحو 970 مليون دولار، وذلك قبل أن تتراجع في شهر يوليو إلى 849 مليون دولار، لصالح الواردات من الإمارات التي سجلت قفزة كبيرة في يوليو لتصل إلى 360,3 مليون دولار وبنمو قدره 49,3% عن الشهر ذاته من 2008 وبنسبة 96,7% عن شهر يونيو الذي سبقه.
وبلغ حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية من التجارة غير النفطية بنهاية يوليو الماضي 30.6 مليار درهم (8,33 مليار دولار) مقارنة مع 29,8 مليار درهم ( 8,123 مليار دولار) في يوليو من العام 2008 ونحو 24 مليار درهم (6,54 مليار دولار) للفترة المقابلة من العام 2007.
وسجل التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال أغسطس الماضي 908,9 مليون دولار (3.3 مليار درهم) مقارنة مع 1.64 مليار دولار (6.01 مليار درهم) للشهر ذاته من العام 2008 بعد أن بلغت الصادرات الأميركية الى الإمارات 794.8 مليون دولار (2.9 مليار درهم) فيما بلغت الواردات من الدولة 114.1 مليون دولار (418.7 مليون درهم).
وسجل التبادل التجاري بين البلدين خلال شهر سبتمبر الماضي تراجعاً لافتاً، حيث لم يتجاوز 898 مليون دولار (3.3 مليار درهم) بعد أن انخفضت الصادرات الأميركية الى الإمارات الى ادنى مستوى لها خلال الفترة لتصل الى 784 مليون دولار وانخفاض وارداتها من الدولة الى 62.5 مليون دولار.
وتحسن التبادل التجاري مرة أخرى خلال شهر أكتوبر ليصل الى 1.9 مليار دولار (6.9 مليار درهم، نتيجة ارتفاع الصادرات الأميركية للدولة الى 1.134 مليار دولار مقابل 62 مليون دولار للواردات).

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: الرؤية الواضحة جعلت بلادنا نموذجاً عالمياً للعيش والعمل