الاتحاد

الإمارات

عبدالله بن زايد يترأس الاجتماع الـ23 لمجلس التعليم والموارد البشرية

ترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية الاجتماع الـ23 للمجلس الذي عقد اليوم في أبوظبي.


 ورحب سموه في بداية الاجتماع بأعضاء المجلس فيما تم بعد ذلك اعتماد محضر الاجتماع الـ22 لمجلس التعليم والموارد البشرية.


 وأشار سموه خلال الاجتماع إلى حملة الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر المقامة برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية خلال الفترة من 22 إلى 28 إبريل الجاري والتي تتماشى مع حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على تتبع خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- الذي سخر جميع السبل لتحقيق حياة كريمة لأفراد المجتمع كما وضع لقوانين رعاية الطفل أولوية في دستور الإمارات.


 كما أشار سموه إلى أنه في هذا الإطار تأتي أمثلة عديدة أبرزها إصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» قانون حقوق الطفل «وديمة» والذي أتى تصميمه وإقراره حماية للأطفال من جميع أشكال الإساءة فضلاً عن ضمان حقوقهم الأساسية من التعليم وتوفير البيئة الآمنة لمعيشتهم.


 وحث سموه على المشاركة الفاعلة في هذه الحملة ورفع الوعي حول ظاهرة التنمر وأنواعها والسبل المثلى للتدخل ومنعها من الحدوث في حياة الأطفال اليومية.


 واطلع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال الاجتماع على دراسة قدمتها وزارة تنمية المجتمع عن أثر التدخل المبكر في عملية دمج أصحاب الهمم في التعليم العام حيث بينت فيها معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع أهمية الخدمات التأهيلية التي يتلقاها أصحاب الهمم في مرحلة ما قبل المدرسة ودورها في تطوير قدراتهم النمائية والمعرفية مما يسهل من إدماجهم في مدارس التعليم العام. كما اطلع سموه على عرض وزارة تنمية المجتمع عن فعاليات أسبوع الأصم الذي يتم الاحتفال به خلال الفترة من 20 إلى 27 أبريل الجاري وذلك تحت شعار «تعزيز حقوق الأصم في العمل» وركز العرض على أهمية توفير فرص عمل للصم وتمكينهم من إطلاق قدراتهم حيث أنهم يستطيعون التنافس في وظائف ومهن عديدة فقد أثبت الصم في دولة الإمارات ومن خلال مختلف الوظائف التي يشغلونها أنهم قادرون على العمل والعطاء كغيرهم من أفراد المجتمع.


 حضر الاجتماع معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة الأمين العام للمجلس ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي رئيس دائرة التعليم والمعرفة عضو المجلس التنفيذي.


 كما حضر الاجتماع سعادة الدكتور عبدالله محمد الكرم المدير العام لهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي ومحمد خليفة النعيمي مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي.


 

اقرأ أيضا