الاتحاد

الاقتصادي

صفقات فارنبورو تنبئ بتباطؤ الطلب على الطائرات في النصف الثاني

حالت طلبيات شراء بقيمة 40 مليار دولار من دول الخليج العربية دون تراجع الطلب على الطائرات خلال معرض فارنبورو الجوي لكنها لم تترك شيئا يذكر لتتنافس عليه شركتا بوينج وايرباص حتى نهاية العام·
وبنهاية يوم الخميس الماضي كانت ايرباص ومنافستها بوينج قد أعلنتا خلال المعرض عن 444 طلبية مؤكدة قيمتها 62 مليار دولار، وجاوز ذلك توقعات الكثيرين الذين قالوا إن الشركتين ستواجهان مصاعب في تحقيق نصف العدد الذي أعلن عنه في معرض مماثل استضافته باريس العام الماضي وبلغ 600 طلبية مؤكدة·
وجاءت الشركتان إلى فارنبورو بعدما ضمنتا طلبيات مؤكدة في 2008 لبيع 487 طائرة ايرباص و475 طائرة بوينج لتقتربا من تحقيق أهدافهما للعام بأكمله·
وقيدت ايرباص طلبيات مؤكدة لبيع 247 طائرة بقيمة 38 مليار دولار حتى الآن هذا الاسبوع ليرتفع إجمالي الطلبيات هذا العام إلى 734 طائرة·
ورفع جون ليهي مدير المبيعات بالشركة يوم الاثنين الماضي توقعاته للطلبيات في 2008 إلى 800 طائرة بدلا من ·700 وكانت الشركة الأوروبية باعت العام الماضي 1341 طائرة فيما ثبت أنها ذروة فقاعة غير مسبوقة استمرت لثلاث سنوات في صناعة الطائرات· وقال ليهي للصحفيين أمس الأول: إن الطلبيات التي أعلنت خلال المعرض ربما تنعكس على النصف الثاني من العام الجاري بتباطؤ في مبيعات، وقال: ''هناك بالتأكيد تراجع أكبر في النصف الثاني عن النصف الأول''، وأعلنت بوينج هذا الاسبوع حصولها على طلبيات مؤكدة لشراء 197 طائرة بقيمة 23,6 مليار دولار ليرتفع اجمالي طلبياتها هذا العام إلى 672 طائرة· وكان سكوت كارسون الرئيس التنفيذي لقسم الطيران التجاري في بوينج قد توقع أقل من ألف طلبية في 2008 بعد تحقيق 1413 طلبية في ·2007
واثار ارتفاع اسعار النفط مخاوف من موجة تأجيل والغاء للطلبيات في وقت تخفض شركات الخطوط الجوية طاقتها الاستيعابية أو تصارع شبح الافلاس، ويبدو أن المخاوف الاقتصادية وتلك المتعلقة بالنفط قد أفضتا إلى تفاقم دورة التراجع الطبيعية التي كانت متوقعة بعد ارتفاع لفترة طويلة·
ويقول بعض المحللين إن هذا قد يدفع شركات صناعة الطائرات إلى إبطاء الانتاج الذي زاد لسد طلبيات شراء قياسية سابقة أو يشجعها على تمديد الجدول الزمني للجيل التالي من طائراتها ذات الممر الواحد·
ورغم أن الأجواء في فارنبورو هذا الاسبوع كانت قاتمة إلا ان تباطؤ الطلبيات لم يتحول بعد إلى امر مقلق، وتستخدم طلبيات الشراء في أكبر معرض جوي عالمي والذي يعقد بالتبادل سنويا في فارنبورو وباريس كمقياس لصحة الصناعة التي تعد من أكثرها تقلبا في العالم·

اقرأ أيضا

التجارة الخارجية بين الإمارات ومصر تنمو 14% إلى 20 مليار درهم