الاتحاد

الرياضي

«الطاقة النووية».. سلامة ونزاهة بأعلى معايير الجودة

أبوظبي (الاتحاد)

تسجل مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، حضورا فاعلا في خيمة الفعاليات بالبطولة، التي تتزامن مع احتفالات الدولة بـ «عام زايد»، لتؤكد التزامها بالقيم والمبادئ التي غرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حيث تتصدر السلامة والنزاهة إلى جانب التنمية البشرية والاستدامة منظومة القيم التي تتبعها المؤسسة في كافة أعمالها.
وتسعى المؤسسة من خلال مشاركتها في البطولة كـ «شريك السلامة» إلى التأكيد على التزامها بتطبيق أعلى المعايير العالمية للسلامة والجودة في جميع مراحل تطوير مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية.
وتأتي مشاركة المؤسسة بالبطولة، بهدف رفع الوعي حول مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية وما تجلبه من منافع على الدولة، حيث يدعم المشروع توجه الدولة نحو اقتصاد قائم على المعرفة، كما يسهم في تحقيق تنويع مصادر الطاقة ودعم النمو الاقتصادي والاجتماعي.
وتستعرض المؤسسة عبر منصتها في منطقة الفعاليات، معلومات حول المشروع وآخر مستجداته من خلال مجسم توضيحي يشتمل على تقنية الواقع الافتراضي التي تتيح للجمهور التجوال في مرافق محطات براكة للطاقة النووية السلمية.
وتسلط المؤسسة الضوء على مجموعة واسعة من المنح الدراسية والدورات التدريبية ضمن برنامج الدبلوم العالي في تكنولوجيا الطاقة النووية، والمُصممة خصيصاً لتأهيل كوادر متخصصة تتمتع بمؤهلات مهنية للعمل ضمن قطاع الطاقة النووية السلمية في الدولة، والإسهام في توفير طاقة كهربائية آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لشبكة الدولة.
وتبرز المؤسسة عبر منصتها الدور الذي تلعبه الطاقة النووية باعتبارها الخيار الأمثل وذلك لأنها آمنة وصديقة للبيئة وتقنية مثبتة علميًا ومجدية تجاريًا، وتوفر كميات كبيرة من الطاقة الكهربائية مع انعدام الانبعاثات الكربونية الضارة تقريبًا ما يدعم الجهود العالمية للتصدي لتحديات تغير المناخ وعواقبه.
وتستهدف المؤسسة من خلال مشاركتها في «عالمية» أبوظبي للجو جيتسو طلبة الجامعات والمدارس والشباب الإماراتي بوجه عام، إضافة إلى المقيمين بالدولة، والزوار والمشاركين في البطولة من جميع أنحاء العالم.
وشهدت منصة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية إقبالاً لافتاً خلال الأيام الماضية، الأمر الذي يعكس مدى اهتمام جميع الفئات والجنسيات بالاطلاع على البرنامج النووي السلمي الإماراتي عن كثب.
ويأتي انجذاب المشاركين في البطولة وفعالياتها لمنصة المؤسسة نتيجة للنطاق العالمي الذي يتميز به مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، حيث تعمل الآن 30 دولة على تشغيل محطات الطاقة النووية، وتنتج من خلالها 11% من الطاقة الكهربائية الموثوقة والخالية من الانبعاثات الكربونية والغازات الضارة، وتدرس حاليا مجموعة أكبر من الدول استخدام برامج للطاقة النووية السلمية، في حين تعمل 30 دولة أخرى على تقييم إدخال محطات الطاقة النووية ضمن مصادرها لإنتاج الطاقة الكهربائية.
وتأسست مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بموجب قانون أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله في عام 2009. وتمثل المؤسسة مختلف مناحي البرنامج النووي السلمي للدولة، وتسعى المؤسسة إلى تزويد الدولة بالطاقة النووية الآمنة والاقتصادية والموثوقة والصديقة للبيئة، وتطوير القدرات البشرية وبناء سعة مستدامة لقطاع الطاقة النووية.
وتواصل المؤسسة تطوير المشروع النووي السلمي الإماراتي في ظل قوانين ومعايير الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الجهة الرقابية المستقلة في الإمارات، وذلك من أجل ضمان وضع أعلى المعايير الدولية للسلامة والأمن وتطبيقها في المشروع.
وتعمل مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بالتعاون مع الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو»، المقاول الرئيسي والشريك في الائتلاف المشترك، من أجل توفير طاقة نووية آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة، إضافة إلى تطوير القدرات البشرية وبناء قطاع صناعي جديد ومستدام بالدولة.

4 نقاط لـ «السحب من الخلف» والسيطرة

يحصل اللاعب على 4 نقاط في نزالات الجو جيتسو عندما يسحب اللاعب خصمه من الخلف، ويمسك برقبته ويلف رجله حول خصر خصمه، بحيث يتكئ بكعبيه على الجانب الداخلي لفخذي الخصم، بطريقة لا يمكنه فيها تغيير وضعيته وتعتبر سيطرة كاملة للظهر، ولا تمنح النقاط إذا لم تتخذ كعبي اللاعب موضعاً ثابتاً في الجانب الداخلي لفخذي الخصم، أو كان اللاعب يضع رجله على ذراع خصمه وليس كلتيهما.
ويتم احتساب نقطتين لصالح اللاعب عندما يكون في الأسفل، ويكون خصمه بين ساقيه، أو أن تكون ساق خصمه بين ساقيه ويكون قادراً على أن يصبح فوق خصمه من خلال عكس وضعيته. ملاحظة لاعتبار الوضعية «انزلاق»، يجب أن يكون الخصم بين ساقي اللاعب أو إحدى ساقيه، وأن يبدأ ذلك اللاعب حركته من الداخل، ويتم احتساب نقطتين لصالح اللاعب، عندما ينزلق ويأخذ وضعية يصبح فيها خلف الخصم خلال الانزلاق المقصود، ويحصل اللاعب على نقطتين إذا كان خصمه بين ساقيه وانزلق، ومن ثم وقف مجدداً وأنزل خصمه واعتلى فوقه.


اقرأ أيضا

مهاجم ليفربول السابق روبي فاولر مدرباً في أستراليا