الاتحاد

الرياضي

«قوة الـ50» سلاح العين في «عالمية» المحترفين

أبوظبي (الاتحاد)

تتواصل استعدادات أنديتنا للمشاركة في «عالمية» أبوظبي للجو جيتسو بعد أن أعدوا العدة وتدربوا في الأشهر الماضية، لخوض النزالات، وأكمل العين تجهيز لاعبيه من أجل خوض التحدي في البطولة العالمية بعد أن حصد الفريق كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بجانب بطولة «أم الإمارات» للسيدات.
ويدخل الفريق العيناوي البطولة بطموح معانقة المراكز الأولى وانتزاع الألقاب ويدفع الفريق بـ230 لاعباً ولاعبة في البطولة، منهم 180 لفئات تحت 18 عاماً على مستوى الذكور والإناث، بينما يدفع بـ50 لاعباً ولاعبة في منافسات المحترفين، ويعتبر العدد الحالي لنادي العين هو الأكبر في تاريخ مشاركاته بالبطولة.
ويؤكد عبدالله الشامسي إداري نادي العين للجو جيتسو أن المجموعة التي تشارك في مرحلة المحترفين خضعت لتدريبات صباحية ومسائية بشكل متواصل وأحياناً زادت الجرعات التدريبية إلى ثلاث حسب الحاجة، اشتملت على التدريبات التكتيكية ورفع مستوى اللياقة البدنية وشرح بعض المحاضرات النظرية التي تفيد اللاعبين في المرحلة القادمة، وخصوصاً أن الجانب النفسي من قبل المدربين والإداريين أيضاً يفيد اللاعبين ويحفزهم على بذل مزيد من الجهد لحصد الميداليات في البطولات، وأوضح الشامسي أن «جو جيتسو العين» منتش بفرحة الفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة لهذا الموسم وهي حافز كبير لتحقيق مكاسب عديدة في البطولة، حيث يتطلع أبناء النادي إلى حصد الذهب والمراكز الأولى، استكمالاً لنهج النادي وجو جيتسو الإمارات الرامي إلى تحقيق الإنجازات على كافة المستويات، ورفع راية الوطن في المحافل الدولية. وأكمل الشامسي: المشاركة على مستوى الصغار ستكون من دون احتساب النقاط ولهذا فإن هدفنا الوقوف على مستويات البعض منهم من أجل صقل مواهبهم فيما بعد وتدريبهم ليصبحوا أبطالاً عالميين، فلدينا مراكز تدريبية كبيرة في منطقة النهيانية للرجال ومركز هاجر للفتيات، ويعمل المركزان على استقطاب أكبر عدد من الشباب لتدريبهم على مهارات الجو جيتسو، وتحظى المراكز بإقبال كبير من قبل اللاعبين الراغبين في التسجيل للتدريب، بعد أن دخلت رياضة الجو جيتسو كل بيت في العين ونسعى في هذا الصدد إلى انتقاء المواهب والاهتمام باللاعبين بواسطة أمهر المدربين المعتمدين، من أجل تمثيل النادي فيما بعد وتحقيق الإنجازات، فالتعاون مع المدارس يسير بسلاسة كبيرة لاختيار المواهب من هناك ثم نكمل من بعد باقي العمل.
وأضاف: راضون تماما عما قدمه النادي في هذا الموسم سواء على مستوى الذكور أو الإناث، بعد أن حققنا كأس صاحب السمو رئيس الدولة وبطولة أم الإمارات، كما أننا قدمنا مستويات رائعة في كافة البطولات التي شاركنا بها والمنافسات الداخلية، وبلاشك فقد تأثرنا بغياب بعض اللاعبين بسبب الإصابات وهو ما أثر علينا في تصنيف الأندية لهذا الموسم، والرياضة بدأت منذ حوالي 4 سنوات. وقال: مشاركتنا على مستوى المحترفين بـ50 لاعباً ولاعبة، بـ30 من السيدات و20 من الرجال، ونطمح بكل تأكيد لتحقيق الميداليات والتواجد بقوة في المنافسات، بالإضافة إلى الوقوف على مستويات الشباب الذين يشاركون في هذه البطولة. لدينا أبطال عالميون حققوا إنجازات كثيرة في مختلف المنافسات السابقة ونطمح لاستكمال هذه النجاحات من بوابة بطولة أبوظبي العالمية للجو جيتسو بفضل الإعداد الجيد الذي قمنا به في الفترة الماضية والتدريبات المكثفة.

أل سيرلي: أبوظبي أعادتني إلى الحياة

أكد البرازيلي أل سيرلي سيلفا الذي فقد ساقه قبل ثلاثة أعوام في حادث أنه لم يتوقع أن تتواصل علاقته مع الجو جيتسو بعد تعرضه إلى الإعاقة، حيث عانى من ظروف نفسية أبعدته عن اللعبة التي أحبها وعشقها، وذلك بإحساس أنه من غير الممكن ممارستها دون ساقه التي فقدها.
وقال: أنا برازيلي المولد والنشأة نعم لكن أبوظبي شهدت ولادتي من جديد، فهي التي رعتني ودعمت مسيرتي بعد فقداني ساقي، حيث لم أتوقع أن تتواصل علاقتي مع الجو جيتسو بعد هذه الإعاقة، موجها الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على تكريمه الكبير لي العام الماضي عندما أهداني ساقاً صناعية ساهمت في إعادة الحياة إلى جسدي كونها ساهمت في عودتي إلى ممارسة الركض من جديد ورفعت روحي المعنوية وجعلتها تسمو إلى آفاق رحبة من التطور والرفعة. وأضاف: حلم البارا جو جيتسو كان صعب المنال في الماضي لكن الاتحاد الإماراتي حول الحلم إلى حقيقة، وها نحن نخوض المنافسات في صالة مبادلة أرينا في منافسات يشترك فيها 65 لاعباً وفدوا إلى أبوظبي من شتى أنحاء العالم. وكشف أل سيرلي أنه كان خائفاً قبل ثلاثة أعوام من القدوم إلى أبوظبي على خلفية صعوبة مشاركة شخص معاق في نزالات الجو جيتسو لكنه وبفضل التشجيع الكبير الذي حظي به من قبل اتحاد الإمارات وُجد في أبوظبي بصحبة العديد من لاعبي هذه الفئة والذين تملؤهم مشاعر الفرح الكبيرة جراء الاهتمام الكبير الذي يحظون به من قبل الاتحاد والجماهير الإماراتية العاشقة لهذه الرياضة.
وتابع أل سيرلي: الاتحاد الإماراتي يعي جيداً الأثر الكبير لهذه الرياضة على الأجيال القادمة والدور المنوط بها لبناء الجسد الرياضي المتسلح بالروح القوية، كما أن اهتمامه بفئة البارا جو جيتسو من شأنه أن يزيد قاعدة الممارسين لها إلى جانب رفع مستوى المنافسة بين أصحاب الهمم الذين تعتبر الجو جيتسو متنفساً بدنياً وروحياً مهماً لهم. وأوضح «من يعانون من الإعاقة أو الذين استسلموا لها بعد فقدانهم الأمل في ممارسة النشاط الرياضي، الفرصة متاحة أمامهم لخوض تحدي الجو جيتسو بفضل رعاية الاتحاد الإماراتي لهذه الفئة واهتمامه الكبير بها، أشعر بالفخر والسعادة الكبيرة لتواجدي في هذا المحفل العالمي، حيث إن الجو جيتسو الآن تكتب فصلاً جديداً في تاريخها في أبوظبي».

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"