أحمد مرسي (الشارقة)

أنجزت شركة «رافد» لحلول المركبات، التابعة للشارقة لإدارة الأصول، إحدى الأذرع الاستثمارية لحكومة الإمارة، 88686 تقريراً يتعلق بحوادث مرورية، وذلك منذ إطلاقها منتصف مايو الماضي، وذلك بديلاً لتخطيط الحوادث في الإمارة عن شركة «ساعد». وأكد عبد الرحمن بن كنون الشامسي، مدير وحدة الحوادث بالشركة، أن إجمالي عدد التقارير التي تم إنجازها الفترة الماضية يؤكد حجم العمل الذي قامت به على مدى العام الماضي، لافتاً أن زمن الاستجابة الذي تحقق في استقبال المكالمات الواردة لمركز الاتصال والتحكم وصل لثلاث دقائق.
وذكر أن متوسط عدد الحوادث التي تقوم الشركة بتخطيطها يومياً، وتتعلق بـ (الحوادث البسيطة، ودون وجود إصابات أو وفيات تتطلب الإسعاف الوطني)، يصل لنحو 300 حادث، لافتاً إلى رصد زيادة عدد الحوادث منذ بداية شهر رمضان بنحو 50 حادثاً يومياً، يقع معظمها في فترات ما قبل الإفطار بين الساعة الثانية ظهراً، وحتى وقت الإفطار. وأضاف ابن كنون أن التقارير التي قامت بها «رافد» أكدت تحقيق زمن استجابة يصل لنحو 11 دقيقة، كمتوسط من وقت إرسال الدورية إلى الانتهاء من التقارير الخاصة بالحوادث، وأن هناك 4328 شخصاً من المستخدمين قاموا بتحميل التطبيق على الهواتف الذكية، وأن الأعداد في تزايد مستمر، نظراً لأن تحميل التطبيق واستخدامه عند وقوع حوادث، يقلل من تكلفة الخدمة بـ50 درهماً، لتصبح 350 بدلاً من 400 درهم. وأشار إلى أن التطبيق الذكي يستخدم من قبل الموظفين أيضاً، ليسهل الاتصال بين دوريات الشرطة ومركز الاتصال لديها، الذي يقوم بتقديم بيانات السيارة، وتحديد موقعها الجغرافي، وإرسال الآليات إلى الموقع في وقت استجابة لا يتجاوز 15 دقيقة. ويسمح التطبيق الذكي للموظفين بتحميل صور السيارة من جميع الجهات، قبل نقلها إلى ساحة الحجز بشرطة الشارقة، ومن ثم يتم إرسال رسالة نصية إلى رقم الهاتف المحمول الخاص بالمالك، لإبلاغه باحتجاز سيارته وتزويده برقم الحجز.