الاتحاد

الرياضي

20 لاعباً في قائمة «الأبيض الرديف» للمشاركة في «ودية» ليبيا

علي خصيف تماثل للشفاء التام من الإصابة  (الاتحاد)

علي خصيف تماثل للشفاء التام من الإصابة (الاتحاد)

(دبي) - كلفت اللجنة الانتقالية باتحاد كرة القدم الدكتور عبدالله مسفر، باختيار قائمة المنتخب الرديف، للمشاركة في بطولة ليبيا الدولية التي تقام الشهر الجاري، ضمن العلاقات الوطيدة التي تربط الاتحادين الإماراتي والليبي، والتعاون الكبير بين البلدين.
وضم مسفر 20 لاعباً أغلبهم من الوجوه الجديدة، التي لم يسبق لها المشاركة مع “الأبيض” في الفترة الماضية، بالإضافة إلى عدد قليل من العناصر التي تملك خبرة المشاركات الدولية، لمساعدة زملائها في هذه المشاركة.
ولم تشهد القائمة ضم أي لاعب من أندية الهواة، بسبب التعديل الأخير لمواعيد مسابقات الدرجة الأولى “أ”، على الرغم من نية الجهاز الفني في الاستفادة من العناصر المتألقة في دوري الهواة، بعد متابعة العديد من المباريات خلال الفترة الماضية.
وفي المقابل شهدت القائمة عودة حارس الجزيرة علي خصيف، بعد أن تعافى من الإصابة، وعاد للعب في دوري الرديف، إلى جانب أيضاً دعوة حارس نادي الشباب سالم عبد الله، في أول مشاركة دولية له، بعد أن قدم مستويات طيبة مع فريقه في الموسم الحالي.
ويتجمع “الأبيض الرديف” يوم 16 يناير في أبوظبي، لخوض حصة تدريبات قبل السفر في اليوم التالي، إلى العاصمة الليبية طرابلس، في رحلة خاصة، ثم المشاركة في المباراة، والعودة إلى البلاد.
ووفرت لجنة دوري المحترفين الظروف المواتية لمشاركة منتخب الرديف، من خلال تعديل موعد مباريات الجولة الـ 12 لدوري المحترفين، لتقام يومي 22 و23 يناير، بدلاً من 19 و20 يناير، حتى تكون المشاركة إيجابية ومفيدة للاعبينا.
ويأتي اختيار منتخب الرديف ضمن التوصيات التي رفعها المدرب عبد الله مسفر، إلى اتحاد الكرة، بهدف إيجاد قاعدة عريضة من اللاعبين الذين يستفيدون من خوض المباريات الدولية، ويشكلون رافداً حقيقياً للمنتخب الأول، خلال عملية اختيار اللاعبين للمشاركات الرسمية.
كما يعول الجهاز الفني على تألق بعض العناصر من منتخب الرديف، لضمها إلى “الأبيض” في المرحلة المقبلة، خاصة أن منتخبنا الأول يلعب مباراتين وديتين، الأولى مع أوزبكستان يوم 26 يناير والثانية أمام تايلاند يوم 18 فبراير المقبل، استعداداً لملاقاة لبنان، ضمن الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم 2014.
وعقد مدرب “الأبيض” عبد الله مسفر العديد من الاجتماعات مع مدربي بعض أندية دوري المحترفين، للتشاور بخصوص الأمور المتعلقة بلاعبي المنتخب من الناحية الفنية والبدنية، وكذلك معرفة الحالة الصحية للمصابين وجمع التقارير الكاملة، حرصاً على استمرار العمل داخل المنتخب الأول، وضمان تصحيح الوضع، بما يساعد على استعادة المستوى بشكل تدريجي.

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات