الاتحاد

عربي ودولي

طوكيو تنفي التقرب من بكين على حساب واشنطن

استخف وزير الخارجية الياباني كاتسويا أوكادا أمس، بما يتردد عن تقرب اليابان من الصين على حساب تحالفها مع الولايات المتحدة متعهداً بحل نزاع حول قاعدة أميركية في بلاده بحلول مايو القبل. وتوترت العلاقات الأميركية اليابانية بسبب نزاع حول قاعدة فوتنما الجوية التابعة لمشاة البحرية الأميركية بجزيرة أوكيناوا جنوب اليابان منذ تولي يوكيو هاتوياما رئاسة الحكومة في سبتمبر الماضي، متعهدا بانتهاج مسار دبلوماسي أقل اعتمادا على واشنطن وتحسين علاقة بلاده بالصين. وأدت مخاوف من سوء إدارة هاتوياما للتحالف مع أميركا الذي مر عليه نصف قرن حاليا، إلى تراجع شعبية حكومته التي انخفضت إلى نحو 50% قبل انتخابات تجري في منتصف 2010، يحتاج حزبه الديمقراطي إلى الفوز فيها ليمرر القوانين بسهولة ويتفادى حدوث شلل سياسي. وقال أوكادا لـ(رويترز) في مقابلة “وجهة نظر الولايات المتحدة، أن اليابان تتودد إلى الصين وتبعد نفسها عن الولايات المتحدة. وكأن هناك 3 أشخاص يتنافسون حتى يتحاب اثنان منهم فقط.. اعتقد أن هذه طريقة غير إيجابية للنظر إلى الأمور. المسألة ليست تفضيل واحد على الآخر”. وأضاف “الصين خاصة اقتصادها مهم جداً لكل من اليابان والولايات المتحدة، لكن نظامها السياسي مختلف، ولهذا فهي ليست حليفة في الأساس”. وصرح أوكادا بأن اليابان ملتزمة بحل الخلاف حول قاعدة فوتنما بحلول مايو المقبل حيث من المتوقع أن يزور هاتوياما الولايات المتحدة ونفى أن يكون التأخير في البت في هذا الأمر قد قوض تأييد الناخبين اليابانيين لحكومة هاتوياما

اقرأ أيضا

تحركات أميركية لدفع الأمم المتحدة لإعادة فرض العقوبات على إيران