دنيا

الاتحاد

السجن والغرامة لملياردير إسباني حاول تهريب لوحة لبيكاسو

لوحة "رأس امرأة شابة" للرسام بابلو بيكاسو

لوحة "رأس امرأة شابة" للرسام بابلو بيكاسو

قضت محكمة بسجن الملياردير الإسباني جيمي بوتين لمدة 18 شهرا وتغريمه 52,4 مليون يورو (58,3 مليون دولار)، اليوم الخميس، لمحاولته تهريب إحدى لوحات بيكاسو بدون تصريح.
ووجدت المحكمة، ومقرها العاصمة مدريد، أن بوتين (83 عاما)، وهو مصرفي سابق، حاول تهريب لوحة "رأس امرأة شابة" خارج البلاد بشكل غير قانوني.
إلى جانب ذلك، صادرت المحكمة اللوحة، وسلمتها إلى الدولة. لكنها سمحت أيضا لبوتين باستئناف الحكم أمام محكمة أعلى درجة.
وفرضت المحكمة غرامة عقابية تعادل مرتين القيمة التقديرية للوحة، ووجدت أن بوتين كان ينوي بيعها خلال مزاد في صالة مزادات "كريستي" في العاصمة البريطانية لندن.
ومن المستبعد أن يقضي بوتين فترة الحكم في السجن، إذ إن أحكام السجن دون عامين يتم إيقاف تنفيذها بشكل شبه دائم في إسبانيا لأولئك الذين ليس لهم سجل جنائي. وكان الادعاء قد طالب بالحكم بالسجن لمدة أربع سنوات.
وكان بوتين نفسه، وهو عم آنا بوتين التي هي رئيسة مصرف "بنكو سانتاندر"، رئيسا لمصرف "بنكينتر" بين عامي 1986 و2002.
ورسم الفنان بيكاسو لوحة "رأس امرأة" في عام 1906 خلال المرحلة الوردية في مسيرته الفنية. وصادرت سلطات الجمارك الفرنسية العمل الفني من على سفينة قبالة ساحل "كورسيكا" في عام 2015 في أعقاب الحصول على معلومات تفيد بأن اللوحة ستنقل إلى سويسرا.
وتعتبر السلطات الإسبانية أن هذه اللوحة كنز وطني "لا يجب أن يخرج بأي حال من الأحوال" من البلاد.

اقرأ أيضا

«شكسبير» و«اللا ملموس» في دبا الفجيرة