الاتحاد

ثقافة

فاروق حسني يطلق خيال المتلقي لقراءة معرضه الجديد

فاروق حسني مع إحدى لوحاته

فاروق حسني مع إحدى لوحاته

احتفل الفنان فاروق حسني وزير الثقافة المصري بافتتاح معرضه السنوي الجديد بقاعة الفن بالزمالك مساء أمس الأول وهو المعرض الذي اجله بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة· وحضر الافتتاح كوكبة من الفنانين والنجوم ومحبي الفنون التشكيلية· ويضم المعرض 19 لوحة مرسومة بخامة الاكريليك، ويغلب على اللوحات اللمسة التجريدية التي تتميز بها اعمال فاروق حسني، وبعضها يجمع بين التجريدية والتعبيرية وتتزين اللوحات بالالوان الزاهية التي يضيفها الفنان على مضامين اعماله ببراعة· وغابت في هذا المعرض سيادة لون واحد على سطح العمل الفني لتمتزج الالوان على سطح اللوحات المعروضة ويتوازى معها استخدام الرموز التي اعتاد جمهور فاروق حسني رؤيتها كالأسهم والمثلثات والخطوط الحادة·
وقال الفنان فاروق حسني ان معرضه الجديد يضم 19 لوحة تجريدية كلها من انتاج 2008 والقليل منها انتاج هذا العام وكان قد قرر تأجيل معرضه لحين توقف العدوان الإسرائيلي على غزة· وأكد انه لولا توقف هذا العدوان ما عرضت اعمال المعرض لانه كان على قناعة شخصية بأنه لا يصح ان يقام معرض للفن التشكيلي والاطفال الفلسطينيون يقتلون في فلسطين، وبتوقف الحرب تم عرض الاعمال التي تمثل احدث ابداعاته خلال العام الماضي·
واضاف ان اعمال المعرض تجربة فنية جديدة ليس لها علاقة بأعمال المعرض السابق بمعنى ان المعرضين منفصلان على مستوى التجربة الفنية ولا يوجد تواصل بينهما كما ان الاعمال الفنية المعروضة هي نتاج حالة وجدانية ونفسية مختلفة وهو كفنان تشكيلي مثل غيره لديه حالة وجدانية ومزاجية ليست ثابتة الامر الذي ينعكس على ابداعه على مستوى المضمون والشكل واللون·
واكد الفنان فاروق حسني انه يبدع اعماله الفنية وينهي دوره عند هذا الحد وليس دوره ان يقوم بتحليل الاعمال وتقييمها، وهو كفنان تشكيلي يعشق الفن ولا يستطيع ان يبتعد عنه لحظة لانه يغذي وجدانه كالموسيقى التي يعشقها والفن عنده مشاعر فياضة وافكار يعبر عنها بطريقته ورؤيته الخاصة وربما لهذا تأتي اعماله مشحونة بالموسيقى والوجدان والايقاع المتناغم بين البصري واللوني· وحول الجرأة في استخدام اللون قال الوزير فاروق حسني: ان كل الالوان التي تتزين بها لوحات المعرض هي نتاج خبرة فنية ووجدانية ونفسية، وكل عمل يجد الالوان التي تعبر عنه، ويتم توظيفها داخل العمل نفسه وليس بالضرورة انه يستخدم اللون الاسود مثلا للحزن وربما استخدمه لكي يعكس حالة من الفرح على مسطح اللوحة ونفس الامر ينطبق على توزيع الالوان على المسطح وعدم تسيد لون واحد فقط فهذه قناعة الفنان واحساسه بأن ما فعله يعبر عنه فنيا ووجدانيا·
من جهة اخرى قال الفنان التشكيلي محمد عبلة: ان اعمال فاروق حسني تتميز بجرأة وحرية اكثر من معارضه السابقة وهو يقدم مزيجا حادا من الخطوط والمساحات والالوان ولديه حرية اكبر في اتخاذ قرارات فنية تعبر من حالة وجدانية ونفسية خاصة به كفنان تشكيلي الامر الذي جعله يقدم اعمالا تشكيلية اكثر حرية وجرأة على مستوى التكوين العام للعمل الفني او في استخدام الالوان وهذا لم يكن موجودا في معارضه السابقة·
كما قالت الفنانة التشكيلية نازلي مدكور: ان لوحات المعرض فيها عمق وتأمل ودراما لونية اكثر من المعارض السابقة، كما ان سيادة لون واحد او سيطرته على مسطح اللوحة اختفت تقريبا لتحل محلها معالجة لونية متعددة ومختلفة عن المرات السابقة اما على مستوى العناصر فلم يحدث تغيير حيث ان لكل فنان عناصره التي يستخدمها وتعبر عن اسلوبه مثل التكوين والرموز التي تكثر في اعمال المعرض وتعبر بوضوح عن حالة الفنان الوجدانية والنفسية

اقرأ أيضا

شعرية الإيجاز.. وفتنة تنهشها الكوابيس