الاتحاد

الإمارات

محطة جديدة لتوليد الكهرباء في عجمان بتكلفة ملياري دولار

حميد بن راشد النعيمي خلال حضوره توقيع عقد محطة الكهرباء الجديدة في عجمان أمس

حميد بن راشد النعيمي خلال حضوره توقيع عقد محطة الكهرباء الجديدة في عجمان أمس

شهد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، في الديوان الأميري صباح أمس، توقيع اتفاقية إنشاء محطة لتوليد الكهرباء في الامارة تعمل بالفحم، بطاقة إنتاجية قدرها ألف ميجاوات وبتكلفة ملياري دولار أميركي·
وستمد المحطة الإمارة باحتياجاتها من الكهرباء خلال الفترة المقبلة، على أن يساهم الفائض من إنتاجها في تغطية العجز في الإمارات الأخرى، حسب ما أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، الذي وقع الاتفاقية مع أرنست نفرادانام رئيس المشروعات في شركة MMC الماليزية، منفذة المشروع·
وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي إن المحطة الجديدة سيتم تشغيلها بالفحم وسيراعى فيها تطبيق أحدث النظم العالمية في مجال حماية البيئة والانبعاثات، وستزود الإمارة بالكهرباء المطلوبة للمشروعات الجديدة والمدن السكنية الحديثة، خاصة التي تقام في منطقة الزوراء وشارع الإمارات·
وأشار رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، إلى أن إنجاز المحطة الجديدة، التي ستقام في منطقة الزوراء، يستغرق ثلاث سنوات ونصف السنة، لافتاً الى أن أسعار الكهرباء التي تنتجها ستكون بزيادة لا تتعدى 10% على الأسعار الموجودة التي سيتم احتسابها من متوسط الأسعار في إمارتي الشارقة وأم القيوين باعتبارهما الأقرب إلى عجمان·
وبيّن أن الاتفاقية نصت على أن تقوم الشركة بتمويل كامل للمشروع من تشييد وإدارة خلال فترة زمنية تصل إلى 20 عاماً، وتحصل إمارة عجمان على نسبة من الأرباح، على أن تعود ملكية المحطة بالكامل لحكومة عجمان بعد انتهاء تلك الفترة·
ونوه الشيخ راشد إلى أن الشركة المنفذة ستقوم خلال الأشهر الستة المقبلة بعمل دراسات خاصة بالمشروع واختيار الموقع، وخاصة فيما يتعلق بالدراسات البيئية وضمان الحد من الأبخرة الناتجة عن استعمال الفحم الحجري وترسبات السلفا وتأثيرها على التربة والأحياء المائية·
وستقام المحطة الجديدة بالقرب من مياه البحر وبجوار منطقة الفنادق والمنتجعات السياحية وبما يضمن عدم وجود أية أضرار بيئية على تلك المنطقة، لافتاً إلى أن فكرة تشغيل المحطة بالفحم تمنحها الاستمرارية، وأنه سيتم استيراد الفحم الذي ستعمل به المحطة من الخارج·
وقال رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان إن الإمارة تعاني حالياً من عجز في احتياجاتها من الكهرباء وذلك للنمو السريع والتطور والتوسع العمراني الملحوظ في كافة أرجائها مما يتطلب ضرورة إنشاء تلك المحطة لتستوعب كل المشاريع المستقبلية في الإمارة·
وذكر أن حصة الإمارة من الهيئة الاتحادية للكهرباء لن تتغير في الفترة المقبلة وستظل الهيئة تمد الأحياء والمشروعات بالكهرباء المطلوبة، وأن الربط الكهربائي الاتحادي الذي تقوم بها الهيئة حالياً لن يكفي للنهضة الكبيرة التي تعيشها وستشهدها الإمارة مستقبلاً· وأشار الى أن الإمارة ستقوم أيضاً خلال الفترة المقبلة الى حين الانتهاء من تشييد المحطة الجديدة بإنشاء محطات توليد أخرى، مثل محطة توليد كهرباء ''الزوراء'' أيضاً والتي ينتهي العمل فيها بعد شهر تقريباً· وحول أسباب اختيار شركة MMC الماليزية لتنفيذ المشروع، قال الشيخ راشد إن الشركة لديها خبرة كبيرة في إنشاء وإدارة محطات التوليد الكهربائي وقامت بإنشاء محطات تنتج خمسة آلاف ميجاوات، كما أنها نفذت مشروعات مماثلة في كل من السعودية وعمان والأردن والجزائر، ما دفع الإمارة الى التعاقد معها لتنفيذ هذا المشروع الكبير الذي سيساهم في دفع مسيرة النمو والتطور الذي تعيشه الإمارة·

اقرأ أيضا

«زايد الخيرية»: مساعدة دول أفريقيا أولوية