الاتحاد

الرياضي

مستعد للعودة إلى منتخب الديوك بشروط

تريزيجيه يطمع في العودة إلى منتخب الديوك

تريزيجيه يطمع في العودة إلى منتخب الديوك

اقترب النجم الفرنسي ديفيد تريزيجيه هداف يوفينتوس تورينو الإيطالي والشهير بلقب ''تريزيجول'' من العودة إلى الملاعب مرة أخرى، والأولوية عنده لناديه الايطالي الذي تأهل إلى دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، ولم يفارقه التفكير في العودة إلى منتخب الديوك الفرنسية الذي تركه مضطراً لسوء علاقته بالمدير الفني ريمون دومينيك·
وقال تريزيجيه في حوار لصحيفة ''ليكيب'' الفرنسية، إن حالة ركبتيه في تحسن كبير، ولكنه لن يتعجل العودة قبل اكتمال شفائه، وهو ما يعني أنه يعود وهو في الثانية والثلاثين من عمره، الأمر الذي دفع الصحيفة إلى سؤاله عما إذا كان يرى في نفسه القدرة على اللعب حتى بلوغ السابعة والثلاثين من عمره مثلاً، وقال: ''ولم لا، فأنا مهاجم تقليدي مهمته الأولى تسجيل الأهداف من داخل منطقة الجزاء، ولست أعتمد كثيراً على السرعة مثلما هو الحال بالنسبة لرونالدو أو أنيلكا أو تيري هنري''·
وفيما إذا كان نادماً على قرار اعتزال اللعب الدولي منذ أكثر من ستة أشهر، قال: ''إنني أعلم تمام العلم ما يمثله منتخب الديوك لي، وكانت مباراة 12 يوليو 2008 بمناسبة بمرور عشر سنوات على الفوز بكأس العالم ،1998 سبباً في تفكيري مجدداً في العودة، لاسيما أنه تم اختياري بين العشرة رياضيين الأكثر تقديراً عند الجماهير، واليوم أقول لنفسي إن مونديال 2010 من الممكن أن يكون هدفاً، ولكن قبل ذلك لابد أن أواجه التحدي مع فريقي يوفينتوس والعودة إلى مستواي وفاعليتي''·
واعترف تريزيجيه بأنه يفتقد كثيراً منتخب بلاده، وقال: ''ليست لي أية شروط، وإذا كان ريمون دومينيك يرى أنه من الممكن أن أكون مفيداً للمنتخب، فسوف أكون جاهزاً، ولكن أي لاعب ينتظر دائماً استدعاء مدربه، وإذا عدت ذات يوم إلى منتخب الديوك، فسوف يكون ذلك من أجل مساعدة المجموعة·
وعن رأيه في مواطنه كريم بن زيمة لاعب المنتخب ونادي ليون، قال: إنه لاعب استثنائي، وهو صغير السن وينتظره مستقبل باهر في عالم الكرة، ولكن ينبغي أن ينتقل للعب في أحد الأندية الكبرى مثل ميلان أو مانشستر يونايتد أو فينتوس أو ريال مدريد·
وعما إذا كان يأمل في العودة إلى الملاعب في توقيت مباريات دور الـ 16 لدوري الأبطال الأوروبي التي تتزامن أيضاً مع مباراة فرنسا والأرجنتين الودية فبراير القادم وتحديداً 11 منه في مارسيليا، قال: ''سيكون الوقت مبكراً جداً على استعادتي لمستواي العالي وقتها''·
وعن رأيه في عودة النجم الأرجنتيني دييجو مارادونا إلى عالم التدريب، خاصة أن تريزيجيه ينحدر من أصول أرجنتينية، قال: ''عودة مارادونا شيء جيد لكرة القدم العالمية وكان الجميع ينتظرون أول مباراة لعبها وهو قائد لمنتخب التانجو، وكانت ودية أمام منتخب اسكتلندا وفاز فيها منتخب الأرجنتين 1-صفر للتعرف على ما سيقدمه، ولكنه ترك لاعبيه يعبرون عن أنفسهم بحرية''، وأضاف: ''ميزة مارادونا أنه واضح جداً وله هدف وطموح معين فهو يريد أن يفوز بكأس العالم ،2010 أما المركز الثاني فلا يعنيه ولا يثير اهتمامه''·
يبقى أن نعرف أن ديفيد تريزيجيه المولود في 15 أكتوبر 1977 وطوله 187سم ووزنه 75 كجم، وبدأ مشواره في بلاتينزي الأرجنتيني (93-1995) ثم انتقل إلى صفوف موناكو الفرنسي (95-2000) ومنه إلى يوفينتوس تورينو الايطالي يوليو 2000 وحتى الآن، ومن أبرز إنجازات تريزيجيه فوزه مع منتخب فرنسا بكأس العالم ،1998 وكأس الأمم الأوروبية ،2000 والسوبر الايطالية 2002 و·2003
وفاز بدوري فرنسا مع موناكو 1997 و،2000 ودوري إيطاليا مع يوفينتوس 2002 و،2003 ودوري الدرجة الثانية الإيطالي ،2007 بينما سحبت من فريقه بطولتا دوري إيطاليا 2005 و2006 عقب فضيحة بيع المباريات· ولعب تريزيجيه 71 مباراة دولية سجل خلالها 34 هدفاً·
وعلى هامش الحوار نشرت الصحيفة مقتطفات من التصريحاته الهجومية التي أطلقها على ريمو دومينيك منذ أكثر من خمسة أشهر، وإعلان اعتزاله اللعب الدولي، وتساءلت الصحيفة عما إذا كان دومينيك سيغفر له هجومه عليه

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي