أبوظبي (وام) شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، الحفل الذي نظّمته «مدارس الإمارات الوطنية»، في «قصر الإمارات» بأبوظبي أمس، بمناسبة تخريج الدفعة العاشرة من طلبتها، والبالغ عددهم 250 طالباً وطالبة بالصفّ الثاني عشر، بحضور معالي نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة. كما حضر الحفل معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي، ومعالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية، وعدد من المسؤولين في وزارة شؤون الرئاسة والقيادات التعليمية بالدولة وأولياء أمور الخريجين. وأعرب معالي أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة «مدارس الإمارات الوطنية»، عن شكره وتقديره لرعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، حفل التخريج، مؤكداً أن توجيهات سموه هي المحفّز الرئيس لرفع مستوى الأداء التعليمي والإداري في المدارس، الذي انعكس بدوره على الطلاب، وجعل من التفوق مساراً وغاية لهم، وأكد معاليه أن المدارس بفضل الممارسات التعليمية الحديثة المعتمدة لديها حقّقت نسبة مرتفعة في مستوى التحصيل العلمي للطلاب، مما أسهم بدوره في رفع معدل رضا أولياء الأمور. وعبّر معاليه عن فخر المدارس بتخريج الدفعة العاشرة من طلبتها، وتقدّم بالتهنئة إلى الخريجين والخريجات، وحثّ الطلبة على مواصلة تعليمهم لخدمة وطنهم؛ ليكونوا قادة المستقبل الجديرين بتحمّل المسؤولية، والمساهمة في المحافظة على الإنجازات الوطنية، وإضافة إنجازات أخرى في مختلف المجالات. وألقى الطالب الشيخ مبارك بن نهيان آل نهيان - رئيس مجلس الطلاب - كلمة نيابة عن الخريجين والخريجات، تقدّم فيها بأسمى آيات العرفان والامتنان إلى القيادة الرشيدة على رعايتها لمسيرة النهضة التعليمية والحضارية، التي تشهدها الدولة في جميع المجالات. وكانت فعاليات الحفل قد بدأت بوصول راعيه، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي التقى أعضاء اللجان ورؤساء مجالس أولياء الأمور في مختلف مجمّعات المدارس، وأعرب سموه عن شكره وتقديره لجهودهم في تعزيز الشراكة بين المجالس والمدارس. كما التقى سموه الطلبة المتميزين من خريجي المدارس، وقدّم لهم التهنئة والتبريكات بهذه المناسبة، وعبر عن أمنياته لهم بالتوفيق والنجاح في مواصلة تعليمهم لخدمة وطنهم. ثم بدأت مراسم الاحتفال بتكريم سمو راعي الحفل للطلاب الخريجين والخريجات، متمنياً لهم مستقبلاً زاهراً في خدمة الوطن. وفي نهاية الحفل، قدّم معالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة «مدارس الإمارات الوطنية»، درعاً تذكارياً إلى سمو راعي الحفل. وضمن فعاليات حفل التخريج، دشّن معالي أحمد محمد الحميري معرض المشروعات العلمية لطلبة «مدارس الإمارات الوطنية» الذي تضمّن عدداً كبيراً من مشروعاتهم المبتكرة.