الاتحاد

الرياضي

الميمني أبرز الغائبين عن مواجهة عُمان والكويت

يعود المنتخب العماني لكرة القدم بطل ''خليجي ''19 إلى التجمع من جديد استعدادا للقائه القادم أمام نظيره الكويتي يوم الأربعاء المقبل في المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الآسيوية التي تقام في العاصمة القطرية الدوحة 2011م ·
ويعود اللاعبون إلى المعسكر الأحد القادم، ويخوض المنتخب أولى حصصه التدريبية، على أن تغادر البعثة إلى الكويت 26 الجاري، وكان المنتخب العماني تعادل سلبيا مع نظيره الإندونيسي في افتتاح مشواره بهذه التصفيات على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر الاثنين الماضي·
واستدعى كلود لوروا (23) لاعبا فقط بعد أن تم تقليص القائمة إلى هذا العدد بعد نهاية مباريات ''خليجي ،''19 وهم: علي بن عبدالله الحبسي وأحمد بن علي الخاطري ومحمد بن هويدي الهوتي ومحمد بن ربيع النوبي وخليفه بن عايل النوفلي ومحمد بن عبدالله البلوشي(الشيبة) وحسن بن مظفر الغيلاني وسليمان بن سعيد الشكيري وإسماعيل بن سليمان العجمي وأحمد بن مبارك المحيجري (كانو) وأحمد بن حديد المخيني وفوزي بن بشير بيت دوربين وهاشم بن صالح البلوشي وعماد بن علي الحوسني وحسن بن ربيع الحوسني وأحمد بن مانع النوبي وسعيد بن الشون الرقادي وجمعه بن درويش المعشري وسعد بن سهيل المخيني ومنصور بن غميل النعيمي وعبدالرحمن بن صالح العلوي وسلطان بن محمد الطوقي وحسين بن علي الحضري ·
واستبعد كلود لوروا ثلاثة لاعبين من قائمة المعسكر القادم لسببين مختلفين، حيث يغيب بدر بن مبارك الميمني أحد أبرز لاعبي منتخب عمان في ''خليجي ''19 نظرا للإصابة التي تعرض لها في اللقاء النهائي أمام السعودية، فيما تم استبعاد كل من جابر العويسي وسليمان الشكيلي من قائمة المنتخب بسبب مستواهما·
من جانب آخر، صرح مدرب المنتخب العماني كلود لوروا الذي ادخل كرة القدم العمانية التاريخ انه يفقد القدرة على التعبير لوصف التفاتة جلالة السلطان قابوس بن سعيد، بمنحه وسام الاستحقاق من الدرجة الاولى·
وقال: ''انه لشرف عظيم ليأتي تكريمي من قبل صاحب الجلالة المعظم الذي يحظى باحترام عالمي كبير من قبل قادة العالم وان تلك الالتفاتة السامية تشريف لي''، وأضاف: ''أنا سعيد سعادة غامرة بما يفقدني القدرة على ايجاد الكلمات التي تعبر عن مشاعري''·
وأشار الى انه وخلال الشهور الستة الماضية عمل كل فرد في المنتخب والاتحاد من الاداريين والفنيين بجد ومثابرة وتفان لتحقيق النصر الذي تم احرازه عن استحقاق، وقال: ''إن الستة والعشرين لاعبا من اعضاء المنتخب أعطوا جهداً صادقاً وتدربوا ولعبوا كفريق متكامل، كما يجب ان لا ننسى اولئك اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباريات الا انهم كانوا على أهبة الاستعداد لأداء ما يطلب منهم''·
وأضاف: ''ان سعادتي اكتملت عندما لمست أن اللاعبين جميعا لعبوا بروح الفريق الواحد خلال الاعداد للدورة وخلال لقاءاتها وان الجهد والصدق اثمرا الانتصار''، مبيناً أن المنتخب العماني نفذ اساليب فنية في التعامل مع كل منتخب التقاه وخاصة مع المنتخب السعودي الذي كان نداً قوياً، الا أن الأداء الفني الراقي أثمر عن الانتصار

اقرأ أيضا

ويستوود.. يحلق بـ«الصقر المجنح»