الاتحاد

الاقتصادي

جنرال إليكتريك تضاعف استثماراتها في مجال الطاقة الخضراء

شركات الطاقة تحقق مكاسبها من الرياح والشمس

شركات الطاقة تحقق مكاسبها من الرياح والشمس

كشفت ''جنرال إليكتريك'' النقاب الأسبوع الماضي عن خطط تهدف لمضاعفة استثماراتها في وسائل الطاقة البديلة (الخضراء) الى مستوى 6 مليارات دولار (4 مليارات يورو) في إشارة تدل على اندفاع كبريات الشركات في استدرار الفوائد من المخاوف المتعلقة بأمن الطاقة والتلوث والاحتباس الحراري· وتعتقد الذراع المالية لعملاقة الصناعة الأميركية أن المصادر البديلة مثل الرياح والطاقة الشمسية سوف تسهم خلال عامين من الآن بنسبة تصل الى ربع إجمالي استثماراتها في الطاقة والمياه مقارنة بنسبة 10 في المائة فقط في عام ·2006
وكما ورد في صحيفة ''فاينانشيال تايمز'' مؤخراً فإن الخطوة التي اتخذتها شركة جنرال إليكتريك والتي ظلت في مقدمة المؤسسات الأميركية التي تجاوبت مع المخاوف البيئية إنما تسلط الضوء على رغبة شركات الصناعة التقليدية في اكتساب حصة مقدرة من كعكة الصناعات الخضراء· ويذكر أن شركة جنرال إليكتريك كانت قد استثمرت أكثر من 3 مليارات دولار في شراء حصص العديد من مصانع ومحطات الطاقة البديلة في جميع أنحاء العالم· إلا أن كبار التنفيذيين في الشركة بقيادة رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي جيفري إيميلت يعتقدون أن هذا القطاع مرشح لأن يشهد نمواً في المستقبل القريب· ويذكر أن سوق الطاقة المتجددة تقدر قيمته بنحو 60 مليار دولار في العام وبات من المتوقع له أن يشهد نموا بوتيرة متسارعة في الوقت الذي اندفعت فيه الحكومات والمؤسسات الخدمية في تقليل اعتمادها على الوقود الاحفوري والتحول عوضاً عن ذلك نحو الطاقة النظيفة· وذكر اليكس أوركهارت المدير التنفيذي لإدارة الخدمات المالية في شركة جنرال إليكتريك للطاقة التي تتمتع بأصول إجمالية تزيد قيمتها على 16 مليار دولار ان الطاقة البديلة والمتجددة هي الأعمال الأسرع نمواً في الشركة· ومضى يقول ''أكثر ما جذب اهتمامنا الحجم والإمكانات الواعدة التي تنتظر السوق· إن هذا القطاع برهن على وجود المزيد من الفرص وبقدر أكبر مما كنا نتوقع أول مرة''·
وأشار أيضاً الى أن الطلب المتنامي على الطاقة المتجددة حفز شركة جنرال إليكتريك على زيادة سقف استثماراتها السابق بقيمة 4 مليارات دولار في عام 2010 الى 6 مليارات دولار· ويذكر أن آخر صفقة اعتمدتها شركة جنرال إليكتريك في قطاع الطاقة البديلة كانت عبارة عن استثمارات بقيمة 300 مليون دولار في مزارع للرياح في أوريجون ومينيسوتا وايلينويس وتكساس، كل منهما بسعة 600 ميجاواط مملوكة لشركة تابعة لمجموعة إي دي بي اينرجياس دي بورتغال الخدمية في البرتغال· وذكر التنفيذيون في جنرال إليكتريك أن تصنيف الائتمان القوي للشركة وما تتمتع به من موارد مالية هائلة يضعها في موقف قوي لكي تستثمر وتقدم القروض للصناعات التي تحتاج إلى كميات كبيرة من الأموال مثل الطاقة والمياه· ويذكر أن مبادرة الاستثمار في الطاقة المتجددة ظلت جزءاً من استراتيجية إيمبلت المدير التنفيذي الهادفة لزيادة مساهمة جنرال إليكتريك في الصناعات الصديقة للبيئة بإمكانات عالية للنمو· وتتضمن المبادرة تعهدات برفع مستوى الإيرادات الى 20 مليار دولار وزيادة الإنفاق على التكنولوجيات النفطية الى 1,5 مليار دولار بحلول عام ·2020

اقرأ أيضا