الاتحاد

دنيا

شريحة «تيجرا» الفائقة تدعم الموجة القادمة من الهواتف الفائقة

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت “نفيديا” عن وصول الموجة القادمة من هواتف “نفيديا تيجرا 2”، أول شريحة جوال فائقة الذكاء. وتتفوق هذه الهواتف الجديدة الفائقة على الهواتف الذكية الحالية، وتوفر تجارب متعددة الوسائط غير مسبوقة.
تأتي الهواتف الذكية التقليدية بخصائص توفر للعملاء تجربة الألعاب ومقاطع الفيديو التي نقتنيها في الوقت الحالي، وتشمل شاشات بقياس 4 بوصات كحد أدنى، ومعالج وحيد النواة بتواتر 1 جيجا هرتز، وكاميرات بدرجة دقة 5 ميجا بيكسيل، ومكبرات صوت متعددة. بينما تعتمد الهواتف الجديدة الفائقة على معالجات متعددة النوى، ومعالجات رسومية فائقة السرعة بنسبة استهلاك منخفضة للطاقة، الأمر الذي يوفر تجربة ألعاب وأفلام ساحرة.
وقال بين بارجارين مدير شركة “كرييتف ستراتيجيز”: “تتطلب الهواتف الفائقة شرائح فائقة حقيقية. ومع إطلاق هذه الهواتف في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية، ستشكل أجهزة حوسبة متنقلة أساسية. وتتميز تيجرا بقدرتها على تضمين إمكانات الحوسبة المتنقلة في الهواتف الفائقة بشكل أفضل من أي تقنية أخرى في الأسواق”.
كما تتميز الهواتف الفائقة متعددة المهام بدعمها لبرنامج “أدوبي فلاش بلاير” المسرع للجهاز، حيث تبدأ الهواتف بعملية دمج الهاتف الذكي مع نظام الألعاب والجهاز متعدد الوسائط، ما يوفر تجربة إنترنت متنقلة متطورة. ويذكر أن معالج ARM Cortex-A9، وهو أول معالج ثنائي النواة مخصص للهاتف الجوال في العالم، يساهم في تسريع تصفح الانترنت وزمن الاستجابة، كما يحسن الأداء الشامل للهاتف.

اقرأ أيضا