الاتحاد

الاقتصادي

إضراب طياري «ايبيريا» الأسبانية

تسبب إضراب طياري شركة الخطوط الجوية الأسبانية “ايبيريا”، أكبر شركة طيران في البلاد، أمس في إلغاء ما يزيد على 100 رحلة جوية، ما أثر على 11 ألف مسافر. وقالت شركة “ايبيريا” إنه تم إلغاء 138 رحلة، بينما قالت نقابة الطيارين “سيبلا” إن عدد الرحلات الملغاة بلغ 109 رحلات، من أصل 313 رحلة مدرجة على جدول الرحلات اليوم. ولم تقم الشركة أمس سوى بتغطية الحدد الأدنى من خدماتها خلال الإضراب الذي يستمر 24 ساعة.
ولم تتأثر الرحلات المتجهة إلى جزر الكناري والبليار والرحلات التي تديرها شركات طيران أخرى تتعاون مع “ايبيريا”. وقالت الشركة الأسبانية إن الركاب المتضررين نقلوا إلى رحلات أخرى أو استردوا ثمن التذكرة.
وشكا المسافرون القادمون من أميركا اللاتينية طول الانتظار في محطات العبور (ترانزيت) بمطار مدريد. جاء الإضراب عقب إضرابين آخرين جرى تنظيمهما في ديسمبر الماضي. ومن المقرر تنظيم إضراب آخر عن العمل غدا الأربعاء. يأتي إضراب الطيارين احتجاجا على تأسيس شركة “ايبيريا اكسبريس” منخفضة التكلفة، والمقرر تدشينها في مارس المقبل. وتعمل الشركة الجديدة على تسيير رحلات في أسبانيا وأوروبا، ما يفسح المجال لشركة “ايبيريا” للتركيز على الطرق المربحة العابرة للمحيط الأطلسي.
وتقول نقابة “سيبلا” إن شركة الطيران الجديدة ستوظف عاملين من خارج شركة “ايبيريا”، مما يهدد آلاف الوظائف. واتهمت الشركة الأسبانية الطيارين بتنظيم الإضراب في توقيت يعود فيه آلاف المسافرين من عطلات عيد الميلاد (الكريسماس).

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: "خط دبي للحرير" انطلاقة جديدة في مضمار التنمية الاقتصادية