الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جندي دولي في دارفور الأمم المتحدة تواصل سحب موظفيها

أعلن أمس عن مقتل جندي دولي في هجوم بدارفور في الوقت الذي واصلت فيه الأمم المتحدة لليوم الثاني على التوالي سحب موظفيها من دارفور حيث قوات حفظ السلام في حال تأهب على خلفية تعرضها لهجوم اخيرا والتحرك باتجاه اتهام الرئيس السوداني عمر البشير بارتكاب جرائم حرب·
وتأخرت عملية سحب الموظفين غير الأساسيين الثلاثاء عندما تعذر سفر 50 موظفا نقلوا بالحافلات إلى المطار في الفاشر كبرى مدن دارفور التي تتمركز فيها بعثة الأمم المتحدة وذلك لأسباب تقنية·
وقالت الناطقة باسم القوة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لحفظ السلام ''يوناميد'' أمس ''اقلعت رحلة صباح اليوم ناقلة من كان يفترض نقلهم بالأمس· ومن المقرر إقلاع رحلتين اضافيتين اليوم''· وتتجه رحلة واحدة على الأقل الى عنتيبي في أوغندا واخرى الى العبيد كبرى مدن ولاية شمال كردفان في وسط السودان· وتقرر نقل نحو 150 موظفا أمس بمن فيهم من تأخر أمس الأول ''لأسباب تقنية''· وغادر 32 موظفا دارفور، أمس الأول· ولا يشكل المغادرون إلا حفنة صغيرة من البعثة المنتشرة في دارفور · ويمكن للموظفين العودة بعد أيام اذا خفضت البعثة مستوى انذارها الأمني·
واعلنت قوة ''يوناميد'' انها ستجلي الموظفين غير الأساسيين الى إثيوبيا وأوغندا، بالرغم من تأكيد السودان انه سيحمي موظفي حفظ السلام والعمال الإنسانيين·
ويخشى مسؤولو البعثة من حدوث عمليات انتقام بعد طلب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة توقيف في حق البشير بعشر تهم منها الإبادة، وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في دارفور· وقتل الأسبوع الماضي 8بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي واصيب 22 بجروح في كمين نصبته ميليشيات مدججة بالسلاح في شمال دارفور·

اقرأ أيضا

وزراء بريطانيون قد يستقيلون لمنع جونسون من تعليق عمل البرلمان