الاتحاد

دنيا

«الجيتار» يفقد أوتاره ويفتتح عصر العزف بتقنية اللمس

عازف يشرح طريقة عمل “كيتارا” أو الجيتار الخالي من الأوتار أمام زوّار معرض لاس فيجاس

عازف يشرح طريقة عمل “كيتارا” أو الجيتار الخالي من الأوتار أمام زوّار معرض لاس فيجاس

يوحي الجيتار الخالي من الأوتار الذي عُرض في معرض إلكترونيات المستهلك في لاس فيجاس، بتطوّر حاسم ووشيك لكافة أنواع الآلات الموسيقية. وتتركز فكرة هذا الاختراع على استبدال تقنية توليد الموجات الاهتزازية ذات التواترات وأطوال الموجات المختلفة بواسطة الأوتار ذات قوّة الشدّ المناسبة (والتي تصدر النغمات الموسيقية الأساسية المعروفة)، بتقنية لمس الأوتار الافتراضية المصفوفة على شاشة الآلة الموسيقية.


عدنان عضيمة (الاتحاد) - كان “الجيتار” هو الجهاز الأول الذي يتم اختياره لتطبيق هذه التقنية. وكانت شركة أميركية تدعى “ميساديجيتال إنسترومينتس” Misadigital Instr ments سبّاقة إلى هذا التطور عندما كشفت عن “جيتار رقمي” خالٍ من الأوتار يعمل بطريقة اللمس أطلقت عليه اسم “كيتارا” Kitara. وهو يشبه من حيث المظهر العام شكل “جيتار” عادي، إلا أنه استبدل أوتاره بشاشة تعمل باللمس تتضمن “خمسة أوتار افتراضية” تمثّل مجرّد رسوم على الشاشة، ويمكنها أن تصدر النغمات الموسيقية السبع (دو، ري، مي، فا، سو، لا، سي) عن طريق تغيير قوة ضغط الأصابع عليها. وقالت مصادر الشركة إن “كيتارا” سوف يهبط إلى الأسواق في شهر أبريل المقبل وسيباع بسعر 2899 دولاراً (9900 درهم) للنسخة المصنوعة من معدن الألمنيوم، و849 دولاراً (3115 درهماً) للنسخة المصنوعة من مادة بلاستيكية صلبة.
وتؤكد الشركة أن “كيتارا” لا يختلف عن “الجيتار” العادي من حيث نوعية النغمات التي يصدرها بالرغم من أن أسلوب توليدها مختلف تماماً عن طريقة ضرب الأوتار. وهذا يعني أن الإنسان البارع في العزف على “الجيتار” العادي لن يجد صعوبة في التآلف مع “كيتارا”؛ وسوف يلاحظ أنه أصبح قادراً على توليد أصوات جديدة لا عهد له بها.
وتقول الشركة إن “كيتارا” هو اختراع من صنع الموسيقيين ولخدمة الموسيقيين. ولعل من أغرب خصائصه هي أنه يتيح للمستخدم إصدار عدة أصوات في وقت واحد لأن الشاشة تعمل بتقنية اللمس المتعدد للأصابع؛ وهذا بخلاف “الجيتار” العادي الذي يصدر أصوات الأوتار فرادى عند ضربها بالريشة. ولهذا السبب، يبدو العزف على جهاز واحد وكأنه صادر عن فرقة موسيقية متعددة الأفراد.

اقرأ أيضا