أبوظبي (وام) أعلنت هيئة التأمين تشكيل مجلس الشباب لدعم المبادرات والأفكار والمشاريع التي تدعم الشباب، وتمكينهم من المشاركة في صنع القرار لتطوير القطاع، وتعزيز تنافسية السوق المحلية والارتقاء بمكانتها العالمية. وقال معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة الهيئة إن تشكيل المجلس يأتي انطلاقاً من رؤية الدولة وتوجيهات القيادة الحكيمة لتعزيز دور الشباب، وتمكينهم من المساهمة بفعالية لتحقيق التنمية المستدامة.. كما أنه يأتي استناداً إلى استراتيجية الهيئة لتطوير التنمية المجتمعية لاستثمار طاقة الشباب ودعم أفكارهم المبدعة لاستشراف المستقبل، والمساهمة في تحقيق رؤية 2021 والأجندة الوطنية. وأوضح أن المجلس يهدف إلى الاستفادة من قدرات الشباب في دعم مسيرة التنمية وإيجاد أساليب مبتكرة لتفعيل مشاركاتهم الإيجابية في الهيئة والمجتمع على حد سواء، وفتح قناة اتصال جديدة مع مجلس الإمارات للشباب الذي يختص بوضع استراتيجية للشباب، بما يتوافق مع التوجهات المستقبلية للدولة وتحديد التحديات التي تواجه الشباب، واقتراح الحلول والبرامج المناسبة بشأنها، وأكد معاليه أن الهيئة ستتجه مستقبلاً إلى توسيع المجلس ليشمل جميع الشباب العاملين في قطاع التأمين، وذلك بهدف الاستثمار الأمثل في القطاعات الإبداعية لدى الشباب وتعزيز دمجهم في صناعة المستقبل الأفضل للقطاع وتعزيز جهودهم والتنويع الاقتصادي، بما يساهم في تحقيق التنمية الشاملة. وقال، «إن الشباب اليوم هم قادة المستقبل وحجر الأساس في عملية التنمية المستدامة التي تتبناها قيادتنا الحكيمة، ونحن نحرص على تفعيل دورهم البناء لتحقيق الأجندة الوطنية في رؤية الإمارات 2021». وأوضح أن الشباب المواطن يمتلك القدرات والخبرات المطلوبة التي تمكن الهيئة من تحقيق رؤيتها وخططها الطموحة..معرباً عن تطلعه من خلال المجلس الجديد للاستفادة من تلك الطاقات والكفاءات والخبرات والأفكار والآراء، وتوفير السبل اللازمة للاستثمار في أفكارهم الإبداعية، وتوجيهها بالاتجاه الصحيح الذي يخدم رؤية الهيئة بأن تصبح هيئة رائدة عالمياً في تطوير قطاع التأمين بشكل مبتكر ومبدع ليتنافس عالمياً. ويتكون مجلس الشباب من موظفي الهيئة الذين تقل أعمارهم عن سن/‏30/‏ عاماً ويتولى عدة مهام منها، إعداد استراتيجية وخطط عمل لتمكين الشباب في قطاع التأمين واقتراح مبادرات تدعم الشباب في قطاع التأمين.. إضافة إلى إنشاء منتدى للشباب في القطاع والاهتمام بكافة المجالات التي تهم الشباب، مثل التعليم والتدريب والتوظيف والعمل التطوعي والتعامل مع التقنيات والإسهام في تنمية المجتمع لدعم وتنفيذ التشريعات والسياسات والاستراتيجيات الحكومية الداعمة للشباب، وتوفير بيئة عمل تمكن الشباب من الإبداع والابتكار للمساهمة بفاعلية في تنمية المجتمع ورفعته، على أن تكون هيئة التأمين حلقة تفاعل وتواصل بين الشباب ومختلف الجهات الحكومية والمؤسسات ذات العلاقة، من خلال المبادرات والبرامج المقترحة لتجسيد تطلعات الشباب وأفكارهم.