الثلاثاء 18 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
«غرفة أبوظبي» توسع التعاون الاقتصادي والاستثماري مع الشركات العراقية
«غرفة أبوظبي» توسع التعاون الاقتصادي والاستثماري مع الشركات العراقية
الأربعاء 24 مايو 2017 01:54

أبوظبي (الاتحاد) بحث إبراهيم المحمود، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، مع معالي محمد شياع السوداني، وزير العمل والشؤون الاجتماعية وزير الصناعة بالوكالة في الجمهورية العراقية، سبل تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات والمؤسسات الإماراتية والعراقية وفتح آفاق جديدة لهذه الشركات وتعزيز الشراكة بين الجانبين وبما يحقق مصالحهما المشتركة. وحضر اللقاء حسن الشحي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى العراق، ورعد محمد رشاد الألوسي السفير العراقي لدى الدولة، وأعضاء الوفد الاقتصادي العراقي المرافق. وأشاد معالي محمد شياع السوداني، وزير العمل والشؤون الاجتماعية وزير الصناعة بالوكالة في الجمهورية العراقية، خلال اللقاء الموسع الذي عقد بمقر غرفة أبوظبي أمس، بالإنجازات الحضارية والاقتصادية المتميزة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة والسمعة والمكانة الدولية التي وصلت إليها، مؤكداً أن الهدف الرئيس لزيارة الوفد العراقي يتمثل في الاطلاع على التجربة التنموية الناجحة والمميزة لدولة الإمارات العربية المتحدة والاستفادة منها ونقلها إلى العراق، من خلال التعاون مع الشركات والمؤسسات الإماراتية العاملة في عدد من القطاعات والمجالات الرئيسية والحيوية، للمساهمة في نهضة العراق وتنفيذ المشاريع التنموية هناك. وقال: إن الحكومة العراقية تعمل على إزالة كل العراقيل وتقديم الحوافز لرجال الأعمال والشركات الإماراتية للاستثمار في العراق، مشيراً إلى أهمية تبادل الزيارات والمشاركة في المؤتمرات والمعارض التي تقام في البلدين الشقيقين. من جانبه أكد إبراهيم المحمود، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة أبوظبي، في كلمة ألقاها أثناء اللقاء، أن غرفة أبوظبي تنظر إلى زيارة هذا الوفد بأهمية بالغة، لأنها سوف تتيح للشركات والمستثمرين في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة الفرصة للتعرف على احتياجات الأسواق العراقية، وإمكانية المساهمة في تنفيذ مشاريع استثمارية وتنموية في عدد من القطاعات التي من شأنها دفع مسيرة التنمية والبناء في العراق الشقيق قدماً، خاصة أن الشركات الوطنية تمتلك خبرات عالمية مشهوداً لها في العديد من القطاعات والمجالات، وترتبط كذلك بشبكة علاقات دولية مع شركات ومؤسسات من مختلف دول العالم يمكن تسخيرها في زيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين إلى أعلى المستويات. كما أكد المحمود رغبة فعاليات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي في تطوير العمل الاقتصادي المشترك، وحرصنا في غرفة أبوظبي على بذل كل جهد ممكن لرفع مبادلات القيمة التجارية وتحفيز الشركات الإماراتية والعراقية وحثها على إقامة شراكات اقتصادية واستثمارية لخدمة عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في بلدينا، ومعرباً عن استعداد الغرفة لدعم الشركات الراغبة في العمل والاستثمار في بلادنا، ومؤكداً على اهتمام الشركات الوطنية بالاستثمار وتنفيذ المشاريع في بلدكم الشقيق. فيما أكد حسن الشحي، سفير الدولة لدى العراق، على أن البلدين الشقيقين يتطلعان أن تثمر زيارة الوفد العراقي لدولة الإمارات العربية المتحدة عن نتائج إيجابية لتأسيس نواة لشراكة اقتصادية بين البلدين الشقيقين. بدوره قال سامي رؤوس تقي الأعرجي، رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار في الجمهورية العراقية، إن هناك 400 فرصة استثمارية جاهزة ومتاحة أمام رجال الأعمال والمستثمرين والشركات الأجنبية. من جانبه، قدم محمد هلال المهيري، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، عرضاً عن دور ومهام ومسؤوليات الغرفة والخدمات التي تقدمها لأعضائها ولرجال الأعمال والمستثمرين المحتملين من خلال مركز خدمات الأعضاء والمؤسسات التابعة للغرفة، وهي مجلس سيدات أعمال أبوظبي ومركز الحوكمة ومركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري وكلية أبوظبي للإدارة التي تقدم برنامج ماجستير في ريادة الأعمال، حيث تم تخريج ما يزيد على 600 مواطن، في إطار تأهيل الشباب المواطن لممارسة الأعمال التجارية الحرة ودخول سوق العمل في القطاع الخاص.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©