الاتحاد

الإمارات

الشارقة: حالة من الارتياح والطمأنينة تسود لجان الشارقة

سادت حالة الارتياح والطمأنينة جراء سهولة امتحان الجيولوجيا وعلم النفس، وفق تصريحات إدارات وطلبة لجان مدارس الشارقة.
واتفق جمهرة من الطلبة وطالبات الأدبي على سهولة الأسئلة وخلوها من التعقيد على الرغم من تشعبها، فضلاً عن عدم احتياجها إلى مزيد من الوقت.
وأكدت طالبات من “ثانوية الغبيبة” أن مستوى الأسئلة يخاطب الطالب متواضع الذكاء، وتوقعت الحصول على درجات عالية.
واعتبرت مديرات مدارس أن يوم أمس من الأيام الرائعة في تاريخ امتحانات “الثانوية العامة”، حيث وصفت آمال العلي حالة الطالبات بـ”الفرحات”.
وعلى جانب آخر، أكد محمد أحمد الريح مديرة مدرسة النموذجية للتعليم الثانوي أن امتحان علم نفس مر بهدوء دون أية مشكلات، كما أكد الحالة نفسها لطلبة العلمي.
وقال: “لم ترد أية شكاوى من قبل الفرعين، إذ إن الأوضاع مستقرة وهادئة وشابت أجواء من الطمأنينة والارتياح معظم لجان امتحانات الأدبي والعلمي على حد سواء”.
وقال عبدالله محمدالله مدير مدرسة أحمد بن حنبل إن مدرسته تضم لجنة خاصة لطالب واحد من المعاقين، بالإضافة إلى حالة غياب واحدة لطالب تعرض أمس لحادث سيارة مما اضطره للمبيت في المستشفى لتلقى العلاج اللازم، على أن تتم إعادة الامتحان له في وقت لاحق.
وفيما يخص طلبة “العلمي”، أشار إلى أن الامتحان جيد باستثناء سؤال واحد شابه الغموض، فقام أستاذ الجيولوجيا بتوضيحه للطلبة.
وأوضح قمبر محمود مدير مدرسة حلوان: إن امتحان علم النفس جاء سلساً وسهلاً، وكذلك الجيولوجيا الذي جاء منطقياً ومباشراً، بحسب آراء الطلبة، فضلاً عن غياب الغموض والتعقيد ومراعاته الفروق الفردية لدى الطلبة.
وقال حسام حامد طالب في الفرع العلمي إن الامتحان سهل جداً، متوقعاً حصوله على درجة مرتفعة، إذ جاءت الأسئلة خالية من الغموض والتعقيد، وقد شعر بحالة من الارتياح والاطمئنان أثناء أدائه الامتحان.
في حين وصف الطالب أحمد عمر امتحان الجيولوجيا بالسلس، مطالباً الاستمرار بهذه المنهجية حتى نهاية الامتحانات، مشيراً إلى أن الأسئلة ليست صعبة على الإطلاق.
وعلى الوتيرة نفسها، تحدثت طالبات “العلمي”، حيث اعتبرن امتحان الجيولوجيا سلساً وبسيطاً، موضحات أن الأسئلة في إطار المنطقي، فضلاً عن مراعاتها الفروق الفردية لدى الطالبا

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية