مراد المصري (دبي) أكد الفرنسي كيمبو إيكوكو، الذي ينتهي عقده مع النصر الموسم الحالي، ليغادر الفريق بعد موسمين قضاهما مع «العميد»، أنه تمنى أن يصعد على منصة التتويج خلال هذه الفترة مع الفريق، خصوصاً في مسابقة كأس رئيس الدولة التي أراد فيها إنهاء مسيرته برد الدين للفريق الذي منحه الفرصة لإكمال مشواره في ملاعب الكرة الإماراتية. وأوضح اللاعب أنه تلقى عدة عروض قبل الانضمام إلى النصر قبل موسمين، من داخل الدولة، لكنه أصر على الانضمام إلى الأزرق،مؤكداً أنه غير نادم على القرار مهما حدث، وأنه لو عاد به الزمن لاتخذ نفس القرار. وقال: النصر يمتلك كل المقومات التي جعلتني أفضّل اللعب معه، حيث يعتبر من الفرق المنافسة على الألقاب، إلى جانب بيئة العمل الاحترافية التي يمتلكها، كما أن رغبة الصربي إيفان يوفانوفيتش، الذي كان يتولى المهمة الفنية وقتها، شجعتني أكثر على قبول التحدي، ورغم عدم حصولنا على ألقاب الموسم الماضي، لكن نجحنا في تحقيق إنجاز لا ينسى ببلوغ الدور ربع النهائي في دوري أبطال آسيا، وهي أفضل نتيجة للنصر خلال تاريخ مشاركاته في البطولة، فيما وصلنا إلى نهائي كأس رئيس الدولة الموسم الحالي، حيث أردت رفع الكأس مع الفريق، لكن لم يكتب لنا. وأضاف: في الموسم الحالي مررنا بظروف غير اعتيادية أثرت علينا، حيث تلقينا الصدمة تلو الأخرى بموضوع فاندرلي، وهو الأمر الذي أثر على اللاعبين من الناحية النفسية والذهنية، ودفعنا ثمنه في منافسات دوري الخليج العربي، بالتزامن مع الإصابات المتتالية التي جعلت أعمدة الفريق يغيبون عن معظم المباريات، وحاول بيتريسكو أن يساعدنا قدر استطاعته، فيما ضاعف اللاعبون جهودهم، وأردت دائماً أن ألعب بأفضل صورة ممكنة في جميع المباريات، لكن التوفيق غاب عنا، خصوصاً في المباراة النهائية التي جاءت بها ضربة الجزاء وطرد مسعود سليمان، لتقلب المعطيات تماماً، وتُغير بوصلة اللقاء الذي بدا متكافئاً قبل هذه اللقطة». واعترف اللاعب بأن الفريق «لم يقدم المطلوب منه تماماً»، وقال: «الطموحات بداية الموسم كانت المنافسة على لقب الدوري، ومع المتغيرات التي مررنا بها، تحول تركيزنا إلى مسابقة كأس رئيس الدولة، ولعل الصعود إلى النهائي في حد ذاته خطوة إيجابية تجب الاستفادة منها للموسم المقبل، وأتمنى التوفيق للفريق لإكمال مشواره، فقد كنت محظوظاً بالوجود معهم خلال الفترة الماضية، حيث تجد الأجواء العائلية والروح التي تجمع كل أعضاء الفريق وتوحدهم دائماً داخل وخارج الملعب، ورسالتي الأهم أن ما لا يقتلك يجعلك دائماً أكثر قوة، وهو الدرس الذي يجب أن يستوعبه اللاعبون ويمضون قدماً عليه». وكشف إيكوكو، أن تألق شقيقه كيليان مبابي مع موناكو الموسم الحالي، واساه كثيراً خلال الموسم الحالي وزاد من حماسه، حيث سجل شقيقه العديد من الأهداف وقاد فريقه لحصد لقب الدوري الفرنسي والصعود إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. وقال: «كنت أتابع مبارياته بشغف كبير، وبكل فخر لشقيقي الصغير الذي أتمنى أن أراه يكمل مسيرته بنفس النجاحات لسنوات طويلة، متابعته أدخلت السرور على قلبي دائماً وسط كل الظروف التي مررنا بها، إنه أحد أسباب اقتراب عودتي إلى فرنسا، حيث سأكون قريباً منه ومن عائلتي هناك، سأواصل ممارسة كرة القدم بالطبع، وأبحث عن تحدٍّ جديد بعد محطات مميزة عرفتها مع العين والنصر».