الاتحاد

الاقتصادي

المنصوري: الجودة مفتاح الارتقاء بالصناعة الوطنية وزيادة الصادرات

 وزير الاقتصاد يتوسط أحمد بن حسن الشيخ (يمين

وزير الاقتصاد يتوسط أحمد بن حسن الشيخ (يمين

دعا معالي سلطان سعيد المنصوري وزير الاقتصاد الشركات والمصانع الإماراتية،إلى ضرورة الارتقاء بالصناعة الوطنية وتعزيز القدرة التنافسية للسلع الإنتاجية على الصعيدين المحلي والوطني·
وأكد المنصوري أهمية حصول المصانع الوطنية على''علامة الجودة الإماراتية''،التي تمنحها هيئة الإمارات والمقاييس، من أجل الارتقاء بالمنتج الوطني وفتح المجال أمام زيادة الصادرات الصناعية للخارج·
وأضاف المنصوري في كلمته أمس خلال الاحتفال بحصول شركة ''دوكاب'' كأول شركة متخصصة في مجال الصناعة على جائزة''علامة الجودة الإماراتية''، أن عدد المواصفات القياسية الإماراتية بلغ أكثر من 4 آلاف مواصفة، تغطي جانب كبير من السلع والمنتجات الوطنية المتداولة في الأسواق·
ويساهم قطاع الصناعة بنحو 20 % في الناتج المحلي الإجمالي للدولة بحسب بيانات العام الماضي، فيما ارتفع حجم الاستثمار في القطاعات الصناعية من 44 مليار درهم في عام 2003 إلى ما يزيد على 73 مليار درهم في نهاية عام 2007 محققاً زيادة قدرها 66,4 %، كما أن عدد المنشآت الصناعية قد ازداد من 2795 منشأة في نهاية عام 2003 إلى 3852 في نهاية عام 2007 بزيادة قدرها 37,8 %·
وحضر الحفل الذي أقيم بقاعة مجلس السلام بمدينة الجميرا أحمد بن حسن الشيخ رئيس مجلس إدارة دوكاب و المدير العام لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وليد المنصوري وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والمديرين التنفيذيين والمسؤولين من الجهتين·
من جهته، أكد أحمد بن حسن الشيخ أن حصول ''دوكاب'' على علامة الجودة الإماراتية سيفتح الباب واسعا لزيادة صادرات الشركة للأسواق الاقليمية والعالمية، متوقعا أن تقفز معدلات نمو التصدير بشكل ملحوظ عقب ستة اشهر من الآن·
وكشف عن دراسة الشركة الدخول في مشاريع استثمارية جديدة للتوسع في الأسواق الخارجية مثل أسواق دول مجلس التعاون وخاصة في السعودية والكويت وقطر وعمان، وأسواق آسيا وأروربا الشرقية، مؤكدا أن الشركة ستنفذ مشروعين على الاقل بالخارج بنهاية الربع الاول من العام المقبل، باستثمارات تبلغ500 مليون درهم·
واوضح أن ''دوكاب'' رصدت استثمارات بلغت 1,3 مليار درهم لخططها التوسعية لعام ،2008انفقت منها 800 مليون درهم حتى الأن وأن المبلغ المتبقي سيخصص للخطط التوسعية الخارجية·
وقال بن الشيخ إن حصة دوكاب من السوق المحلي ارتفعت من 30% في عام 2007 إلى 38%، متوقعا ان ترتفع هذه الحصة في السنوات المقبلة إلى مابين 40 إلى 45% خلال السنوات المقبلة في ظل التوسعات التى تقوم بها الشركة لزيادة طاقتها الانتاجية·
وتنفذ دوكاب حاليا أكبر عمليات توسعة بكلفة 660 مليون درهم، وتستمر حتى نهاية ،2008 لترفع الطاقة الإنتاجية السنوية بنسبة 50%، وتشمل التوسعة كلا من المرافق في دبي وأبوظبي، حيث تبلغ مساحة التوسعة بدبي 38 ألف متر مربع، وتنتج 15 ألف طن من الكابلات )جض( وتوفر أكثر من 200 وظيفة جديدة، أما توسعة أبوظبي فتبلغ مساحتها 16 ألف متر مربع وتنتج 5 ملايين كلجم من الأسلاك وهو 3 أضعاف الإنتاج الحالي·
وتعتزم الشركة مضاعفة حجم نشاطاتها إلى 3 مليارات درهم حتى العام ،2010 لا سيما أنها تغطي 40% من حجم الطلب في قطاع الإنشاءات بالدولة، وتبيع 75% من منتجاتها في السوق المحلي·
وتتركز التوسعة الجديدة التي بدأ العمل بها في مطلع العام الجاري 2007 حول تعزيز قدرة الشركة الإنتاجية من الكابلات الكهربائية والأسلاك والكابلات ذات الاستخدامات الخاصة وذلك في مصنعي الشركة في كل من منطقة جبل علي في دبي ومنطقة المصفح في أبوظبي، وسيتم في إطار هذه التوسعة المقرر أن تنجز في نهاية عام 2008 تزويد المصنعين بأحدث التجهيزات لإنتاج سلسلة جديدة ومتخصصة من منتجات الكابلات الكهربائية·
وشهد معالي سلطان سعيد المنصوري وزير الاقتصاد خلال الحفل توقيع الاتفاقية التي تمت بين مصنع دوكاب للكابلات وجائزة علامة الجودة الإماراتية حيث وقعها من جانب دوكاب جراهام شيتام مدير عام دوكاب ومن جانب هيئة الإمارات للمواصفات
وكانت دوكاب قد حققت أرباحاً في نهاية العام 2007 بلغت قرابة ·4 2 مليار درهم بزيادة 50% عن أرباح العام ·2006

اقرأ أيضا

انخفاض أسعار الفائدة على التمويل في السوق المحلية إلى %2.41