الاتحاد

الإمارات

مكاتب طباعة تضلل منشآت وعمال لجهلها بإجراءات «العمل»

كشف مراجعون لوزارة العمل عن جهل بعض مكاتب الطباعة ببعض الإجراءات الواجب اتباعها لإنجاز بعض معاملات الوزارة بما في ذلك احتساب الغرامات المالية المترتبة على بطاقات العمل المخالفة، إضافة إلى وجود أخطاء في طباعة بعض المعلومات في المعاملات. وأعرب صاحب منشأة عن سعادته البالغة أمس بعد أن تبين له ارتكاب أحد مكاتب الطباعة خطأ في طريقة احتساب غرامة مالية ترتبت على عدم استخراجه بطاقة لعامل استقدمه إلى الدولة بموجب تصريح مهمة عمل، الأمر الذي توضح بموجبه تدني قيمة الغرامة مقارنة مع قيمتها المقيدة لدى الوزارة.
وكان صاحب المنشأة تقدم خلال اليوم المفتوح أمس بديوان الوزارة بدبي بطلب لتخفيض قيمة الغرامة المشار إليها، موضحاً عدم مقدرته على سدادها بالكامل.
من جهته، أحال حميد بن ديماس مدير عام الوزارة بالوكالة المعاملة للتدقيق، حيث تبين أن مكتب الطباعة المعني احتسب الغرامة من تاريخ دخول العامل المذكور وحتى يوم أمس، وهو ما يتعارض مع الإجراء المتبع لدى الوزارة التي تحتسب الغرامة من تاريخ دخول العامل وحتى يوم خروجه من الدولة.
وعلى صعيد مكاتب الطباعة، قال غسان نعيم مندوب علاقات عامة لإحدى المنشآت إن هناك عاملين في مكاتب طباعة محدودة العدد وتعتبر من المكاتب الصغرى يجهلون بعض الإجراءات التي يتوجب اتباعها لإنجاز بعض معاملات الوزارة، الأمر الذي يمكن بموجبه أن يوقعوا المنشآت في أخطاء قد تنتج عنها غرامات مالية”

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يأمر بإطلاق اسم جاك شيراك على شارع بالسعديات