الاتحاد

الاقتصادي

القمة العالمية تناقش توليد الطاقة من النفايات

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تستضيف أبوظبي بعد غد ولمدة 3 أيام (21 يناير الجاري) ''القمة العالمية للطاقة المستقبلية'' والتي تستقطب أكثر من 3 آلاف مشارك و200 عارض عالمي وتناقش العديد من القضايا الخاصة بالطاقة الجديدة والمتجددة· ومن بين القضايا التي تناقشها القمة تقنية توليد الطاقة من النفايات إحدى أكثر التقنيات المطروحة حالياً·
وافاد بيان لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر'' أن تقنية ''توليد الطاقة من النفايات'' تقوم على إحراق النفايات الصلبة بغية توليد الطاقة الكهربائية، مما يساعد في التوقف عن إطلاق غاز الميثان، واكتشاف مصدر للطاقة جديد بديل عن محطات طاقة الوقود الأحفوري، وبالتالي المحافظة على الأراضي التي كانت تستخدم كمستودعات للنفايات وإدراجها ضمن مشاريع التنمية المستدامة التي تعود بفائدة اقتصادية وبيئية، وبالتالي توفير فرص محتملة للاستثمار وإقامة أعمال ناجحة ذات مردود جيد·
ويزعم بعض علماء البيئة أن التلوث البيئي الناجم عن تقنية توليد الطاقة من النفايات يفوق بكثير فوائدها، ويعود ذلك إلى الخلط بين التقنية الجديدة، ومحارق النفايات القديمة التي تخلف كميات كبيرة من الملوثات·
وتتطلع ''القمة العالمية للطاقة المستقبلية'' إلى مناقشة مختلف وجهات النظر المتعلقة بـ ''تقنية توليد الطاقة من النفايات'' وستتم مناقشة القضايا المتعلقة بهذه التقنية من قبل البروفيسور نيكولاس ثيميليس، رئيس مجلس البحوث العلمية المتعلقة بتقنية ''توليد الطاقة من النفايات''، مدير مركز هندسة الأرض في جامعة كولومبيا والدكتور مارك كابتيجن، نائب رئيس شركة النفايات والطاقة، مدينة أمستردام وخوان أيوندا، الرئيس والمدير التنفيذي في شركة ''زابالجاربي'' وأن ماكلاين، مدير ''إيمباور كونسالتانت'' في نيوزيلاندا·

اقرأ أيضا

مؤشر: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو يتوقف