الاتحاد

دنيا

رغدة: المنتجون الجشعون افترسوا نجوم الكوميديا الشباب

 رغدة (تصوير عبدالحميد عيد)

رغدة (تصوير عبدالحميد عيد)

محمد قناوي (القاهرة) ـ بعد غياب ثماني سنوات منذ شاركت حسين فهمي ونور الشريف بطولة فيلم “اختفاء جعفر المصري” تعود رغدة للسينما المصرية من خلال الفيلم الجديد “المركب” مع مجموعة من شباب السينما وإخراج عثمان ابو لبن، كما تعود إلى خشبة المسرح بعد غياب ايضا منذ ان شاركت عادل امام بطولة مسرحية “بودي جارد” وذلك من خلال مسرحية “بلقيس” اخراج أحمد عبدالحليم.
وتقول رغدة: غيابي قرار شخصي لأن الاعمال التي عرضت عليَّ لا تناسبني وانا لا اقدم عملا إلا اذا كان يضيف لي وهذا المبدأ اسير عليه منذ بداياتي وقد اعتذرت من قبل عن عدم تقديم فيلمي “جزيرة الشيطان” و”الإرهاب والكباب” اللذين قدمتهما يسرا وفيلمي “دانتيلا” و”كلام الليل” لإلهام شاهين عندما شعرت أن هذه الأفلام لن تضيف لي وعملت وقتها فيلم “كابوريا” امام الراحل أحمد زكي وحققت من خلاله جائزة وفي التلفزيون اعتذرت أيضا عن مسلسلي “امرأة من نار” و”قصة الأمس” لإلهام شاهين فانا لا أحب أن أقدم أعمالا لمجرد الموجود على الساحة وإنما احب الدور الذي يستفزني، ولم اندم على أيّ عمل رفضته مهما كان نجاحه.
واضافت: عندما عرض عليَّ المخرج عثمان ابو لبن فيلم “المركب” تأليف هيثم وأحمد الدهان وبطولة مجموعة كبيرة من الفنانين الشباب منهم يسرا اللوزي وأحمد حاتم وفرح يوسف ورامز أمير وأحمد سعد وإسلام جمال وريم هلال اعجبني موضوعة خاصة انه مأخوذ عن قصص حقيقة فلم أتردد في قبوله بغض النظر عن مساحة الدور.
وعن تفضيلها للسينما على التلفزيون قالت: أبحث عن الدور الجيد في العمل الجيد بغض النظر عن كونه سينما أو تلفزيون والسينما تاريخ للفنان ولكن التواجد فيها بلا معنى وبلا عمل جيد لا يضيف والتلفزيون سلاح ذو حدين والتواجد إما أن يكون قيمة وعلامة مميزة للفنان من خلال هذا الجهاز الصغير أو لا داعي له.
وترى رغدة ان السينما الحالية سكتشات هزيلة بعيدة عن الموضوعات الجادة التي تناقش حالنا العربي وتدور في إطار كوميدي يفقد القضية رونقها ويطفىء انبهارها.
وعن رؤيتها للنجوم الشباب قالت: أصحاب مواهب حقيقية ومن الذين يشدون انتباهي هند صبري ومنة شلبي ومن الشباب محمد سعد وأحمد السقا ومحمد هنيدي وهاني رمزي وأشرف عبدالباقي وهند صبري لها حس فني عال وتقترب كثيراً من الجمهور ومنة شلبي لها حضور قوي أمام الكاميرا ولديها صبر وجلد على الاستمرار للنهاية وهي نجمة المستقبل القريب.
وتطالب رغدة نجوم الكوميديا الشباب بالتدقيق في الموضوعات التي يطرحونها على الجمهور بحيث لا يقعوا فريسة في مخالب المنتجين الجشعين الذين يستنزفون طاقاتهم في أعمال فنية أقل من المستوى.
ونفت انها تراجعت فنيا في الفترة الأخيرة. وقالت: ليس هناك تراجع أو تقهقر للخلف ومازلت موجودة ولا أسعى لقبول أي أعمال لا أرى فيها نفسي ومادام المنطق يقول إن الجيد أصبح عملة نادرة فسأنتظر هذه العملة حتى لو ظللت سنوات بدون عمل.
ورفضت رغدة ما تردد عن أنها لم تنجح في السينما إلا من خلال الأفلام التي قدمتها مع الراحل أحمد زكي، لافتة إلى أن لديها محطات فنية مهمة أبرزها فيلم “رغبات” الذي حصلت من خلاله على أربع جوائز.
وعن قلة أعمالها التلفزيونية قالت: الاختيار في التلفزيون صعب والتواجد لمجرد التواجد ليس هدفي ولم أفكر فيه أبداً. وعن عودتها للمسرح بعد غياب قالت: مسرحية “بلقيس” كان من المفترض ان نقدمها منذ 6 سنوات وكان المقرر أن ينتجها المسرح القومي المصري وإخراج د. هانى مطاوع وتوقفت لظروف لا أعرفها، وسعدت عندما شرعنا فى تنفيذها الآن لأنني تمنيت أن أجسد تلك الشخصية المدهشة واضافت: المسرحية استلهام لشخصية بلقيس والمواقف التي مرت بها مع أحد الملوك فى ذلك العصر وليس تجسيدا لما ذكر في القرآن الكريم، وقد كتب نص المسرحية محفوظ عبدالرحمن بحرفية والمخرج أحمد عبدالحليم أكفأ من يجسد ذلك النص الصعب على خشبة المسرح.
وقالت: ما جذبني للمسرحية انها تحمل بعض الإسقاطات على مجتمعاتنا وتمسنا كشعوب ومجتمعات عربية من النواحي السياسية والاجتماعية. وهو ما يذكرني برواية “حكاية لم تروها شهرزاد” التي جمعت معظم نواحى الحياة التي نحياها وكانت تلك المسرحية آخر أعمالي على مسرح القطاع العام.

اقرأ أيضا