أبوظبي (الاتحاد) شارك وفد من دولة الإمارات العربية المتحدة، برئاسة العميد غيث حسن الزعابي مدير عام التنسيق المروري بوزارة الداخلية في أعمال المؤتمر العالمي لمنظمة الوقاية من حوادث الطرق وعُقد تحت شعار «حوكمة السلامة على الطرقات.. الرهانات والتحديات» في العاصمة التونسية مؤخراً. ويأتي المؤتمر الذي أقيم تحت رعاية الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، بالتعاون بين المنظمة العربية للسلامة المرورية، ومنظمة الصحة العالمية، والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب؛ بهدف رفع مستويات السلامة المرورية، والحد من النزيف البشري الناتج عن الحوادث المرورية، وتبادل الخبرات والمعلومات بين الدول بشأن التوعية وطرق الاتصال وتشخيص الأسباب الرئيسية لحوادث المرور والعمل على إيجاد الحلول لها. وشهد المؤتمر مشاركة نوعية من الكفاءات والخبراء والمختصين من شتى أنحاء العالم، واصدر المجتمعون في نهايته «إعلان تونس 2017» بالتكامل مع «إعلان برازيليا 2015» الذي أكد أهمية العمل المشترك للحد من حوادث المرور والوفيات الناتجة عنها، وتطوير الاستراتيجيات المرورية وتبادل أهم المقارنات الدولية الناجعة في الجانب الوقائي المتصل بمفاهيم السلامة المرورية. وأشار الإعلان إلى المخاطر المتزايدة لمستخدمي الطريق في الدول النامية على الرغم من الجهود المبذولة في تحسين البيئة المرورية في تلك الدول، وضرورة إصدار وتحديث التشريعات والقوانين المرورية ذات الصلة بالسلامة؛ بهدف انسيابية الحركة المرورية، وتوفير الحماية لمستخدمي الطريق.