الاتحاد

عربي ودولي

مجلس الشيوخ الأميركي يبدأ محاكمة ترامب الهادفة لعزله

النائب آدم شيف يقرأ القرار الاتهامي بحق ترامب أمام مجلس الشيوخ

النائب آدم شيف يقرأ القرار الاتهامي بحق ترامب أمام مجلس الشيوخ

باشر مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الخميس، رسميا أولى خطوات إجراءات محاكمة الرئيس دونالد ترامب سعيا لعزله.
وترأس الجلسة السيناتور البارز تشاك جراسلي، الذي دعا المدعين السبعة المعينين من مجلس النواب بقيادة النائب آدم شيف. ثم تلا شيف الاتهامين بالتقصير.
وسيدعو مجلس الشيوخ رئيس القضاة جون روبرتس من المحكمة العليا ليشهد بدء إجراءات حلف اليمين من جانب أعضاء المجلس المئة ليصبحوا محلفين. وسيرأس روبرتس المحاكمة، التي تعد ثالث محاكمة في تاريخ البلاد، والتي من المقرر أن تبدأ بشكل جدي يوم الثلاثاء المقبل.
وقرأ النائب الديمقراطي في مجلس النواب آدم شيف القرار الاتهامي بحق الرئيس ترامب أمام مجلس الشيوخ.
واعتبر شيف، الذي عينه مجلس النواب كبير المدعين في هذه المحاكمة، أن ترامب "تصرف في شكل ينافي الثقة التي منحت لرئيس ويسيء إلى سلوك الحكومة".
وأورد القرار الاتهامي أن ترامب طلب من أوكرانيا التحقيق في شأن جو بايدن، منافسه المحتمل للانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل، ومارس ضغوطا لهذا الغرض عبر تعليق مساعدة عسكرية حيوية لأوكرانيا.
وأضاف شيف، وهو مدع عام سابق، أنه، بعدما تكشف هذا الأمر، أعاق ترامب تحقيقا في الكونجرس عبر منع مستشاريه من الإدلاء بشهاداتهم أو تقديم معلومات.
ويؤكد الرئيس، منذ البداية، أنه لم يرتكب أي خطأ ويشن حملة على الديمقراطيين.
وأوضح شيف، الذي يرأس حاليا لجنة المخابرات في مجلس النواب، أن "دونالد جون ترامب، رئيس الولايات المتحدة، تم اتهامه بجرائم وجنح خطيرة"، مشيرا خصوصا إلى الاتهامين اللذين وجههما مجلس النواب إلى ترامب في 18 ديسمبر الماضي.
وكان مجلس النواب قد أحال ترامب للمحاكمة بتهمة التقصير تمهيدا لعزله الشهر الماضي لإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس، بسبب قضية أوكرانيا.
ومن غير المرجح أن يصوت ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ المطلوبين لعزل ترامب من منصبه.
ويقوم مجلس الشيوخ بعمل هيئة المحلفين في هذه المحاكمة بينما يتولى الفريق المعين من مجلس النواب القيام بعمل المدعين العامين.
كان مجلس النواب، الذي يسطر عليه الديمقراطيون، أحال ترامب إلى المحاكمة في مجلس الشيوخ الذي يحظى الجمهوريون فيه بالأغلبية.

اقرأ أيضا

سقوط جرحى باشتباكات بين محتجين لبنانيين وقوات الأمن