دنيا

الاتحاد

دراسة: لا تخسر الأصدقاء القدامى

دراسة: لا تخسر الأصدقاء القدامى

دراسة: لا تخسر الأصدقاء القدامى

أبوظبي (الاتحاد)

أكد بحث اجتماعي أن الاهتمام بصداقاتك وتحسينها من أهم الأمور التي عليك القيام بها، ووفقاً لدراسة نشرها موقع «Boston Globe»: لا يمكن التعامل مع الصداقات بتساهل وترك الأصدقاء الحقيقيين يختفون من حياتنا وسط مشاغلك اليومية.
وأضافت الدراسة أن السعي لإصلاح الصداقات القديمة قد يكون أكثر تعقيداً مما تتخيله، لذلك علينا التمسك بهؤلاء الأصدقاء، وعدم اعتبار غيابهم أمراً مسلماً به في حياتنا، فمن أهم الأمور بذل الجهد من أجل الأصدقاء، والإعراب عن مشاعرنا تجاههم وأهميتهم في حياتنا، لاسيما بين الرجال الذي قد يعتبرون تلك الجهود أمراً باعثاً على السخرية، ويخفون مشاعر الامتنان عن أصدقائهم. وحسب الدراسة: لا يجب اعتبار الصداقات القديمة هي الحقيقية فقط، وإهمال أي أصدقاء يدخلون حياتنا في وقت متأخر، حيث إنك قد تكتشف أيضاً أن معارفك الجدد من أفضل الأصدقاء في حياتك، وعليك تعزيز علاقتك بهم، وفي حين تأخذنا مشاغل الحياة طوال الوقت، عليك إيجاد نشاط ثابت تمارسه بانتظام مع أصدقائك، ويمكن أن تمارسوا أي ألعاب بسيطة، أو حتى مجرد الالتقاء والجلوس، بالإضافة إلى ضرورة إخبار أصدقائك والأشخاص المهمين بمدى أهميتهم في حياتك، وبأنك تكُن لهم مكانة خاصة، وتحرص على التواصل معهم مهما كانت انشغالاتك.

اقرأ أيضا

أبناء براد يرغبون في «العزل» مع أبيهم