الاتحاد

الإمارات

استعراض رؤية مجلس أبو ظبي لتطوير التعليم

مديرو ومديرات المدارس خلال اللقاء

مديرو ومديرات المدارس خلال اللقاء

عقد سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أمس لقاء موسعاً مع مديري ومديرات مدارس منطقة أبوظبي التعليمية لشرح أهداف الاتفاقية التي تم توقيعها بين المجلس ووزارة التربية والتعليم من أجل الارتقاء بنظام التعليم في الإمارة ، وذلك بحضور سعادة محمد سالم الظاهري مدير المنطقة ، وسعاد السويدي رئيسة قسم التدريب وبرامج تأهيل المواطنين في وزارة شؤون الرئاسة ، وعدد من القيادات الإدارية بالمنطقة التعليمية ، وذلك بمدرسة الآفاق النموذجية للطالبات·
وقال إن توقيع المجلس لهذه الاتفاقية يدعم توجه الوزارة والمجلس نحو اللا مركزية وبالتالي يمنح إدارات المدارس المزيد من الصلاحيات وحرية الحركة من أجل تحقيق المصلحةالعامة ، ومن هنا فإن قرار المجلس بعدم تعطيل الدراسة في مدارس أبوظبي يومي الأربعاء والخميس الماضيين بسبب هطول الأمطار على الدولة جاء متسقا مع مفهوم الصلاحيات حيث تتمتع مدارسنا ببنية تحتية متميزة وهو مايجعل تعطيل الدراسة معها أمرا غير ذي جدوى ، موضحا أن مدير المدرسة وبدافع مسؤولياته هوالأقدر على تقييم مدى حاجة المدرسة إلى التعطيل أو استمرار الدراسة وذلك من واقع خبرته وتجربته في هذا الصدد، وقد تركنا في المجلس الصلاحية للمدارس بالتنسيق مع المناطق التعليمية والمجلس بحيث يكون القرار في مصلحة الطالب الذي نعتبره محورا للعملية التعليمية·
وقدم مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم شرحاً لبنود الاتفاقية من حيث نقل كافة العاملين في قطاع التعليم بالمناطق والمدارس إلى المجلس بعد فترة الصلاحية التي تنتهي مع نهاية العام الدراسي الحالي ، وتطوير المناهج والتدريب المستمر للعاملين في الميدان من خلال كلية الإمارات للتطوير التربوي ودور الكلية في إعداد المعلمين المتخصصين وفق أرقى برامج التعليم والتدريب فضلاً عن دورها في التطوير المستمر للعاملين في الميدان التربوي على اختلاف تخصصاتهم،
وتناول الشامسي خلال اللقاء رؤية وخطط المجلس لتطوير التعليم وعناصرها الرئيسية وقال إن هدف قيادتنا الرشيدة من عمليات التطوير هو تبني نظام تعليم متطور يستهدف العالمية ولا يتجاهل الهوية الوطنية للوطن وتراثه وقيمه ، وإعداد كوادر وطنية ماهرة وواعية بالتطلعات والرؤى العصرية بما يحقق التميز في التعليم ويؤدي الى التنمية المستدامة بما يِؤهل أبناءنا الطلبة لمواكبة تطلعات الدولة والاتفاقيات المهمة التي تقوم بتوقيعها مع الدول الكبرى من أجل أن تتبوأ الدولة مكانتها التي تليق بها بين مختلف دول العالم المتقدم·
خطط تطوير
وأكد سعادته أن ماحققته الدولة من قفزات واسعة في قطاع التعليم على مدى السنوات الماضية هو الأساس الذي ينطلق منه المجلس في عملية التطوير في إطار من التنسيق والتواصل الدائمين مع وزارة التربية والتعليم مشيرا إلى أن خطط وبرامج تطوير التعليم في الامارة تغطي كافة عناصر المنظومة التعليمية ، بحيث تصب في النهاية في صالح الطالب الذي يعد محور العملية التعليمية· وأكد أن نتائج عمليات التقييم المستمرة لمخرجات التعليم ومستويات الطلبة خلال السنوات الماضية لم تكن ترضي الطموحات من حيث نسبة الرسوب بين الطلبة والتسرب الدراسي ومستوى الخريجين من طلبـــة الثانويــــــة العامــــة الذي كان يسبب لهم بعض الصعوبات في مواكبة التعليم الجامعي·
وأوضح الشامسي أن هذا الواقع الملموس كان من الاسباب الرئيسية للتغيير والتطوير والتركيز على أهمية دور إدارات المدارس بما لديها من صلاحيات في مسيرة تطوير التعليم من خـــلال التحســين المستمر للأداء بمدارسها ·
كلية الإمارات
قدم الشامسي شرحاً لمبنى الكلية الجديد في مدينة محمد بن زايد الذي يجري العمل على إنجازه· تعد الكلية من أكبر وأرقى الكليات المتخصصة في تخريج المعلمين على مستوى المنطقة ، وفيما يتعلق بالمناهج قال الشامسي : إن المجلس يحرص على تطويرها باستمرار لمواكبة التطور المتسارع في العلوم المختلفة وقد انتهى المجلس بحمد الله من تطوير معايير المناهج الدراسية لكافة المراحل الدراسية·

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يستقبل وفد "أبوظبي للإعلام" وجموع المهنئين