درعا (وكالات) شهدت أحياء درعا البلد هجوماً شرساً من قبل قوات النظام المدعوم بميليشيات طائفية، في محاولة منه لاستعادة السيطرة على حي المنشية، ترافق مع قصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف، بينما قتل أكثر من 30 مدنياً في قصف آخر طال حي العرضي في مدينة دير الزور. وذكرت شبكة «شام» الإخبارية المعارضة، أن معارك عنيفة جداً في حي المنشية، وأعلنت غرفة عمليات «البنيان المرصوص» تمكنها من تدمير عربة عسكرية، وقتل وجرح العديد من القوات المهاجمة في حي سجنة الملاصق للمنشية، واستهدفت معاقل قوات النظام بصواريخ محلية الصنع. وشنت طائرات النظام الحربية والمروحية أكثر من 70 غارة جوية ترافقت مع قصف بالصواريخ والقذائف على أحياء درعا البلد أدت إلى سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين.