الاتحاد

عربي ودولي

أوروبا تنتقد قرار ترامب حظر "هواوي"

إيمانويل ماكرون

إيمانويل ماكرون

بعد أقل من 24 ساعة من قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب حظر استخدام تكنولوجيا الجيل الخامس لشبكات الاتصالات التي تنتجها شركة "هواوي تكنولوجيز" الصينية، قال الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" إن أوروبا لن تستجيب للضغوط الأميركية، من أجل حظر شبكات الجيل الخامس للهاتف المحمول من إنتاج "هواوي" الصينية. 

وأشارت وكالة "بلومبرج" للأنباء إلى أن فرنسا وألمانيا وبريطانيا هم من بين حلفاء أميركا الرئيسيين الذين يواجهون طلب واشنطن إما الاشتراك في حظر استخدام تكنولوجيا "هواوي" أو مواجهة عقوبات أميركية. 

وقال ماكرون في مؤتمر عن التكنولوجيا في باريس، إن "من وجهة نظرنا لا يجب حظر هواوي ولا أي شركة أخرى.. فرنسا وأوروبا براجماتيين وواقعيين. نحن نؤمن بالتعاون والتعددية، في الوقت نفسه نتعامل بحذر بالغ بشأن الحصول على التكنولوجيا الجيدة، وحماية أمننا القومي واحترام كل قواعد السلامة والأمن".

وذكرت "بلومبرج" أن تصريحات ماكرون تعكس المزاج العام في أوروبا. ففي حين تعتزم ألمانيا تشديد القواعد المنظمة لأمن شبكات اتصالاتها، أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنها لا تعتزم الإشارة إلى أي شركة أو مورد محدد.

وفي ألمانيا، قال يوخن هومان رئيس الوكالة الاتحادية للشبكات في ألمانيا اليوم الخميس، إنه يعارض استبعاد شركة "هواوي" الصينية للاتصالات من تطوير شبكات الجيل الخامس في بلاده.

وأضاف أن نفس القواعد الصارمة يجب تطبيقها على جميع الشركات، قائلاً "من يلتزم بهذه القواعد يجب أن يكون جزءاً من عملية التطوير، بغض النظر عن اسم الشركة".

وأوضح هومان أن الوكالة ستكشف عن مسودة بشأن متطلبات أمنية جديدة خلال الصيف.

وفي بريطانيا أعلنت الحكومة البريطانية اليوم الخميس، أنها تراجع سياستها بشأن السماح لشركة "هواوي" الصينية للاتصالات بالمشاركة في تطوير شبكات الجيل الخامس في بريطانيا، وذلك عقب أن حظر الرئيس الأميركي دونالد ترامب دخول الشركة الصينية إلى الشبكات الأميركية.

اقرأ أيضاً: هولندا تحقق في شبهة تجسس "هواوي" لحساب الحكومة الصينية

وقالت المتحدثة باسم الحكومة " نحن نراجع النهج السياسي الصحيح بشأن الجيل الخامس". وأضافت: "عندما يكون هناك إعلان جاهز، سوف يبلغ وزير الثقافة البرلمان"، موضحة: "نحن ملتزمون بضمان تمتع شبكات الاتصالات في بريطانيا بالأمن الكامل، وأي قرار سوف يستند على تقييم فني وواقعي للمخاطر".

وطالب عدد من النواب والخبراء الأمنيين رئيسة الوزراء تيريزا ماي بأن تحذو حذو الولايات المتحدة. 

كانت صحيفة"ديلي تلجراف" ذكرت الشهر الماضي أن ماي وافقت على السماح لـ "هواوي" بالمساعدة في تطوير البنية التحتية "غير الأساسية" لشبكة الجيل الخامس في بريطانيا.

وكان ترامب قد أعلن أمس الأربعاء، حالة طوارئ وطنية لحماية شبكات الاتصالات، في خطوة ينظر إليها على أنها تستهدف إبعاد شركة "هواوي" الصينية عن السوق الأميركي.

اقرأ أيضا