ثقافة

الاتحاد

«رواد بيننا» تحتفي بتجربته الروائية.. أبو الريش: تكريمي مبادرة تحفّز المبدعين

علي أبو الريش متحدثاً خلال الفعالية (من المصدر)

علي أبو الريش متحدثاً خلال الفعالية (من المصدر)

فاطمة عطفة (أبوظبي)

احتفاءً بصدور الرواية الجديدة لشيخ الروائيين الإماراتيين علي أبو الريش بعنوان «سيرة حياة»، نظمت أول أمس، دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي فعالية «رواد بيننا»، في مقر الدائرة بمبنى نيشن تاورز بأبوظبي، بحضور عدد من الإعلاميين والكتاب، وموظفي الدائرة. وتسعى الدائرة من خلال هذه الفعالية إلى تكريم وتقدير الكتاب ورواد الأدب الإماراتيين، وتشجيع المواهب الإماراتية على الإبداع والعطاء الأدبي، وقد شهدت الفعالية عرض فيلم وثائقي عن مسيرة أبو الريش وحياته المهنية والأدبية.
وفي حوار مع أبو الريش أداره سعيد حمدان الطنيجي، مدير إدارة النشر في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، تطرق فيها الروائي إلى تجربته في عالم الكتابة، كما تضمنت الفعالية إطلاق المجموعة الكاملة من أعمال علي أبو الريش الروائية، والتي ستتوفر في معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته المقبلة، وذلك تقديراً لإسهاماته وعطاءاته في مجال الرواية.
وبدوره، أكد أبو الريش أن «هذه المبادرة هي واحدة من سلسلة من المبادرات التي تقوم بها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، سعياً لرفد العطاء الثقافي وتقديم مادة غنية للجمهور في الدولة وخارجها وتعتني بثقافة الفرد، كون ذلك يشكل أمراً أساسياً في استراتيجية الدولة بشكل عام واستراتيجية الدائرة بشكل خاص».
وأضاف أبو الريش: «أي كاتب سيشعر بالسعادة والامتنان تجاه مبادرة كهذه، تحتفي بمسيرته المهنية وتسلط الضوء على أعماله، إذ إن هذه المبادرات تقوم على تعزيز الثقافة وتساند المبدعين في القيام بدورهم التنويري في المجتمع داخل الدولة وخارجها. وأضاف الكاتب معبرا عن سعادته: لقد سعدت اليوم بوجود مزيج من المثقفين العرب الذين جاؤوا لحضور هذه المبادرة الطيبة التي تعطي للمبدعين والمؤلفين، أملاً لمواصلة العمل على تقديم الأعمال الإبداعية والروائية المتميزة».
من جانبه قال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «تساهم فعالية «رواد بيننا» في تسليط الضوء على المبدعين الإماراتيين الذين يشكلون جزءاً أساسياً وداعماً في عملية النهوض بالمشهد الثقافي الأدبي المحلي، إلى جانب دعم وتقدير أعمالهم الأدبية، وقد سعدنا بالاحتفاء معاً، إعلاميين وكتاب ومهتمين بالثقافة، بشيخ الروائيين الإماراتيين علي أبو الريش، ومجموعته الإبداعية المميزة، في خطوة تنسجم مع استراتيجية دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي الرامية إلى دعم الكتّاب والمبدعين الإماراتيين والاحتفاء بمنجزاتهم وعطاءاتهم الإبداعية».
يذكر أن الكاتب علي أبو الريش هو روائي وإعلامي إماراتي كبير، حصل على جائزة الدولة التقديرية للعلوم والفنون والآداب سنة 2008، وله العديد من المؤلفات الإبداعية منها: «الاعتراف» 1982 التي تم تصنيفها من أهم مئة رواية عربية خلال القرن العشرين، وثلاثية «الحب والماء والتراب، والسيف والزهرة، وورطة آدم، وامرأة استثنائية، وقميص سارة، ونافذة الجنون، وتل الصنم، وسلايم، وثنائية مجبل بن شهوان، وثنائية الروح والحبر والتمثال، وزينة الملكة، بالإضافة إلى كتاب «وجوه إماراتية»، وغير ذلك من كتب الرواية والأدب والمسرح.

«كتّاب الإمارات» يشيد بـ «رواد بيننا»
أشاد اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بمبادرة «رواد بيننا»، التي أعلنتها دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، وأطلقت فيها مجموعة الأعمال الروائية للروائي الإماراتي علي أبو الريش.
وقالت الهنوف محمد، رئيسة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، إن مبادرة «رواد بيننا» تحمل معاني الوفاء والتقدير لجيل الرواد من أبناء الإمارات.
وأضافت أن الروائي الكبير علي أبو الريش، وهو أحد المؤسسين لاتحاد الكتّاب، يعد قامة أدبية كبيرة ليس على المستوى المحلي وإنما عربياً، وتكريمه يعد تكريماً للساحة الأدبية وتقديراً لتجربته الطويلة والغنية في هذا الميدان.

اقرأ أيضا