الاتحاد

الإمارات

اليونيسيف: الهلال من أبرز الداعمين والمناصرين لقضايا الأمومة والطفولة


أمجد الحياري:
ثمنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة 'اليونيسيف' جهود هيئة الهلال الأحمر في مجال رعاية الأمومة والطفولة من خلال الدور الذي تضطلع به في مختلف مناطق العالم خصوصا في الساحات الملتهبة والمناطق التي تواجه ضعفا شديدا في هذا النوع من الخدمات الإنسانية الضرورية·
وأكدت جون كونوجي ممثلة 'اليونيسيف' لدى دول الخليج التي زارت مقر الهلال في أبوظبي أمس واستقبلتها سعادة الأمين العام صنعا درويش الكتبي الأمين العام للهيئة أن الهيئة تساهم بقوة في دعم التوجهات الأممية للمنظمة لمواجهة التحديات ودرء المخاطر المحدقة بالطفولة في عدد من أقاليم العالم نتيجة النزاعات والكوارث ·
وتم خلال الاجتماع مناقشة أوجه التعاون المشترك، ومجالات تعزيز الشراكة وتنسيق البرامج من أجل مستقبل أفضل وتوفير حماية أكبر للطفولة من مهددات المرض والفقر والجهل، كما بحث الإجتماع الآليات والوسائل الناجعة لتسهيل الاتصال والحركة وتخطيط البرامج المشتركة وفقا للاحتياجات العاجلة والملحة لقضايا الطفولة··
وأطلعت سعادة صنعا درويش ممثلة اليونيسيف على برامج الهيئة وأنشطتها في مجال رعاية وحماية الطفولة في عدد من الدول العربية والآسيوية والأفريقية، بجانب برامجها التثقيفية والتوعوية والصحية للوقاية من امراض العصر القاتلة خصوصا' الأيدز' · مؤكدة أن الهيئة تولي برامجها في هذا الصدد اهتماما كبيرا بسبب المخاطر الكثيرة التي تواجه الأطفال الأبرياء ضحايا النزاعات والحروب ·
من جانبها أعربت جون كونوجي عن تقدير اليونيسيف لروح التعاون والتنسيق البناء بين الجانبين، مؤكدة أن هيئة الهلال الأحمر تساند بقوة جهود اليونيسيف التي تواجه تحديات كبيرة في الميدان، وقالت إن الهيئة تعتبر من أبرز الداعمين والمناصرين لقضايا الطفولة الإنسانية· واستعرضت الاحتياجات المتزايدة للأطفال في مناطق الكوارث والأزمات والمتمثلة في توفير الغذاء والمياه والصحة والتعليم وتعزيز مختلف أوجه الحماية من مهددات الطفولة·
وحضر الإجتماع الدكتور صالح موسى الطائي مدير الإغاثة والطوارئ في الهلال الأحمر، وعمر شحادة المسؤول الإقليمي لعلاقات الدولة المانحة في اليونيسيف، وربى يوسف الحسن محلل شؤون البرامج في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي·
من ناحية أخرى اعتمدت لجنة المساعدات الطبية في هيئة الهلال الأحمر مبلغ 432 ألف درهم لتوفير العلاج والدواء والأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية للمرضى من الفئات الضعيفة والمحتاجة داخل الدولة خلال الشهر الجاري ضمن مشاريعها الدائمة في المجال الطبي التي تشمل أيضا المساعدة بتحمل مصاريف العمليات الجراحية اللازمة لبعض الحالات·
وأكد عبد الله المعمري مدير إدارة العناية الاجتماعية في الهلال حرص 'الهيئة' على توفير الرعاية والاهتمام اللازم للمرضى من الشرائح التي لا تملك القدرة على سداد تكاليف العلاج والدواء داخل الدولة انطلاقا من مبادئها الإنسانية والخيرية مشيرا إلى أن عدد المستفيدين خلال الشهر الجاري من تلك المساعدات وصل إلى 235 فردا من الشرائح التي تعاني ضيق ذات اليد·
وأوضح أن القيمة الإجمالية للأدوية التي تم توفيرها للمرضى خلال الشهر الجاري تزيد عن 153 ألف درهم وتشمل أدوية علاجية وأدوية كابحة للمناعة وتحمل مصاريف العمليات اللازمة لعدد من الحالات المرضية الحرجة·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يصدر قانوناً بشأن إعادة تنظيم جامعة الشارقة