الاتحاد

الإمارات

50 مواطناً في أم القيوين يتسلمون مفاتيح مساكنهم الجديدة

أب يدعو أبناءه إلى دخول السكن الذي تسلمه من  برنامج زايد للإسكان  امس

أب يدعو أبناءه إلى دخول السكن الذي تسلمه من برنامج زايد للإسكان امس

تسلم 50 مواطنا من مناطق بياتة وفلج المعلا والراعفة بأم القيوين مفاتيح مساكنهم أمس من برنامج الشيخ زايد للإسكان، خلال احتفال اقيم بالإمارة، بناء على توجيهات معالي الشـــيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة البرنامج·
وقامت لجنة من برنامج الشيخ زايد للإسكان برئاسة محمد عبدالعزيز مدير عام البرنامج بالإنابة، وعضوية سلطان بن راشد الخرجي مدير منطقة أم القيوين الطبية عضو مجلس إدارة البرنامج، والدكتور مصبح راشد حميد مدير بلدية أم القيوين، بتسليم مفاتيح المساكن الجديدة لمستحقيها وهي 20 مسكناً في بياتة، و20 مسكناً في فلج المعلا و10 مساكن في الراعفة·
وتأتي هذه الخطوة استكمالاً لاستراتيجية البرنامج في تحقيق الاستقرار السكني للأسر المواطنة انطلاقاً من رؤية الحكومة التي اكدت التزامها بتوفير مقومات الحياة الكريمة لمواطني الدولة وأبنائها من خلال استراتيجية واضحة متكاملة الأركان ستتحقق خلال المرحلة المقبلة·
وأوضح مدير عام البرنامج بالإنابة أنه تم اختيار موقع المجمع السكني بالمناطق الثلاث بناء على عدة معايير أهمها قربها من الأحياء السكنية الأخرى وتوفر كافة الخدمات فيها لتتمكن الأسر من ممارسة الحياة بسهولة ويسر دون انتقالها إلى مسافات بعيدة بحثاً عن الخدمات·
وتم تزويد المساكن جميعها بالماء والكهرباء بالتعاون مع دائرة المياه والكهرباء بأم القيوين، وأشار مدير البرنامج بالإنابة الى أنه تم تصميم المساكن بتصاميم عصرية روعيت فيها خصائص الأسرة الإماراتية·
وأوضح أن المساكن الجديدة التي تبلغ مساحة كل منها 420 متراً مربعاً تتألف من طابقين طابق أرضي ويشتمل على غرفة وحمام ومطبخ وصالة ومجلس وغرفة طعام؛ وطابق أول يشتمل على ثلاث غرف وحمامين وصالة·
كما تم تخصيص مساحات واسعة لزراعة ''حدائق منزلية'' مزودة بنظام ري حديث·
وقال محمد عبدالعزيز إن البرنامج يسعى إلى بناء المجمعات السكنية في باقي الإمارات الأخرى وذلك في إطار استراتيجيته المقبلة·
وأوضح في هذا الإطار أن البرنامج سيبدأ قريباً بتسليم مساكن أخرى في منطقة (خت) برأس الخيمة استكمالاً لاستراتيجية البرنامج التي تسعى لتحقيق الاستقرار والحياة الكريمة لمواطني الدولة·
من جانبه، قال سلطان بن راشد الخرجي مدير منطقة أم القيوين الطبية عضو مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، إن هذا اليوم يعد عرساً في هذه الاحتفالية التي جمعت بين المسؤولين في البرنامج والمواطنين في مشهد يبرز مدى تلاحم المواطنين في كافة إمارات الدولة والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة التي توفر لهم كافة أسباب الأمن والراحة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات·
وأضاف أن الفئات التي منحت المساكن الجديدة هي من فئات الأرامل والمطلقات وكبار السن إضافة إلى أبنائهم الذين لا يتوفر لهم مأوى حيث تم توزيع 50 مسكناً في مختلف أنحاء الإمارة للمستحقين، مشيراً إلى أن هذا كله تم وفق ضوابط ومعايير قامت بتحديدها إدارة البرنامج·
وأكد أن الفترة المقبلة ستشهد تسريعاً في وتيرة البت في الطلبات وآلية عمل الشركات في تشييد تلك المساكن والتجمعات السكنية·
ووسط أجواء من الفرح والسعادة وتبادل التهاني بالخيمة التي تم تجهيزها بالقرب من مجمع المساكن لإقامة الحفل، أعرب أصحاب المساكن عن شكرهم وامتنانهم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات لحرصهم المتواصل على توفير الحياة الكريمة لأبنائهم المواطنين في كافة المجالات·
يشار إلى أن البرنامج بصدد الانتهاء من إعلان الاسماء المتبقية من مكرمة رئيس الدولة الخاصة بـ 8000 مستفيد من فئة القروض و3000 مساعدة من فئة المنح الإسكانية، حيث أعلن البرنامج عن نشر 2000 مستفيد بشكل نهائي ومن المتوقع الإعلان عن 6000 مستفيد ضمن الموافقات النهائية قبل نهاية العام الجاري·
وقال خليفة سعيد وهو رب لأسرة من سبعة أشخاص إنه يشعر بسعادة بالغة وفرحة لا توازيها فرحة بتسلمه مفتاح مسكنه الجديد الذي سيجمع شمل أسرته ويوفر لهم الطمأنينة والاستقرار، وأعرب عن شكره وتقديره للقيادة الرشيدة التي لم تدخر جهداً في سبيل رفعة الوطن والمواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم·
كما أعرب جمعة هلال عبيد وهو رب أسرة وظل مقيماً في منزل والده، عن سعادته بتسلمه مسكنه الجديد وقال، لم أكن مستقلاً بحياتي بشكل كامل منذ زواجي قبل نحو 8 سنوات حيث ظللت مقيماً بمنزل الأهل، ويراودني الحلم والأماني بأن أستقل بمنزل يجمعني وأسرتي الصغيرة ويوفر لنا الاستقرار حتى جاء الفرج بحمد الله وفضله من برنامج الشيخ زايد للإسكان الذي حقق لي اليوم الحلم بحياة أسرية مستقرة آمنة·
بدوره، أعرب محمد سيف راشد وهو رب أسرة مكونة من أربعة أشخاص عن سعادته ويروي معاناته التي قال إنها انتهت اليوم مع تسلمه مفتاح مسكنه الجديد·
وقال إن معاناته توالت منذ زواجه قبل نحو خمس سنوات حيث أقام لمدة عام بمنزل والده ثم انتقل ليسكن بالإيجار متنقلا من منزل لآخر وسط معاناة من ارتفاع الإيجار وتبعاته المرهقة حتى اليوم الذي قال إنه وضع حداً لمعاناته بفضل الله والقيادة الرشيدة التي لا تألو جهداً في سبيل توفير الحياة الكريمة لأبنائها في المجالات كافة·
كما أعرب عيسى عبدالله محمد عيسى بدوره عن سعادته بتسلمه مسكنه الجديد الذي وصفه بالملاذ الآمن الذي يوفر الاستقرار والطمأنينة له وزوجته وأبنائهما الخمسة· وأشاد بالحرص والاهتمام الكبيرين والرعاية المطلقة التي يحظى بها المواطن بدولة الإمارات العربية المتحدة من قبل القيادة الرشيدة·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس كولومبيا باليوم الوطني