بدأ السوري عباس النوري تصوير أولى تجاربه في الدراما المصرية من خلال مسلسل “سقوط الخلافة” تأليف يسري الجندي وإخراج محمد عزيزية. يشارك في البطولة سميحة أيوب وعبدالرحمن أبوزهرة وأشرف عبدالغفور وأحمد ماهر وأحمد راتب وعايدة عبدالعزيز وخليل مرسي وسناء شافع وضياء الميرغني وحلمي فودة وفاروق فلوكس وأحمد عبدالحليم ومصطفى حشيش وسامح الصريطي وعبدالعزيز مخيون، وعدد من الفنانين العرب، منهم السوريون جهاد سعد وأسعد فضة وميسون أبو أسعد وعلي سطوف وعامر علي ومريم علي، والعراقيون باسم عبدالقهار ومحمد هاشم وسامي قفطان ونادية ورائد محسن، ومن الأردن عبير عيسى ونادية عودة والفلسطيني غسان مطر. وعبر النوري عن سعادته بوجوده في الدراما المصرية هذا العام وقال: لقد عُرضت عليَّ العديد من الأعمال بالقاهرة ورفضتها غير أن تجربة مسلسل “سقوط الخلافة” ترصد منطقة تاريخية لم يسبق أن رصدتها أقلام مبدعينا وهي منطقة بِكر تماما رغم أهمية تفاصيلها وتأثيرها على كل بقعة من بقاع وطننا العربي، وهي النقطة التي تحسب لجهة الانتاج القطرية، وللمخرج العراقي محسن العلي المنتج المنفذ للعمل وللكاتب يسري الجندي الذي يثري الحالة الدرامية باكتشافه الدائم للمناطق الثرية في الدراما العربية ولمخرج العمل محمد عزيزية صاحب التاريخ المشرف في الدراما العربية. وأضاف: على عكس ما قرأ البعض وما كتبته أيادي المحتل عن الدولة العثمانية سيتابع المواطن العربي شخصية السلطان “عبدالحميد” - التي أجسدها - هذا النموذج المشرف الذي دافع حتى آخر لحظة من حياته عن الخلافة في مسلسل “سقوط الخلافة”، وستتكشف له حقائق يستطيع من خلالها قراءة الواقع العربي الراهن وأسباب تشتته.