الأربعاء 26 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
«الشرعية» تحرر 4 جبال في نهم وتتوغل شرق تعز
«الشرعية» تحرر 4 جبال في نهم وتتوغل شرق تعز
الثلاثاء 23 مايو 2017 15:07

عقيل الحلالي (صنعاء) حققت قوات الشرعية في اليمن المدعومة من التحالف العربي أمس الاثنين، تقدماً في المعارك ضد ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في بلدة نهم القريبة من صنعاء وفي تعز ثالث مدن البلاد. وأعلنت القوات الحكومية تحرير أربعة جبال في بلدة نهم، التي تبعد 40 كيلومتراً عن شمال شرق صنعاء، بعد اشتباكات عنيفة مع الميليشيات الانقلابية. وقال المتحدث باسم المقاومة الشعبية في صنعاء، عبدالله الشندقي، في بيان أرسل لـ«الاتحاد»، إن قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلي المقاومة وطيران التحالف العربي حررت جبال المغابر والغضاريف والمعين والصافح غرب منطقة بني بارق جنوب غرب نهم المدخل الشمالي الشرقي لعاصمة البلاد التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون المرتبطون بإيران منذ أواخر سبتمبر 2014. وأكد مصرع 23 من عناصر الميليشيات، وإصابة عشرات آخرين خلال المعارك والغارات الجوية للتحالف التي أسفرت أيضاً عن تدمير مدرعتين وثلاث مركبات عسكرية تابعة للمتمردين. وأضاف «لا تزال المعركة مستمرة وسط تقدم كبير لقوات الشرعية وفرار لمليشيات الحوثي باتجاه صنعاء». وفي سياق متصل، تواصلت أمس المعارك بين الطرفين في بلدة صرواح شرق صنعاء وآخر معقل للانقلابيين في محافظة مأرب الشرقية، وفي بعض جبهات القتال في محافظة الجوف شمال شرق البلاد. وأغار الطيران العربي، على موقع بمنطقة الرمضة في صرواح، وشن عشر غارات على أهداف للميليشيات في بلدتي مجز والظاهر بمحافظة صعدة معقل الحوثيين في أقصى شمال اليمن. كما طال القصف الجوي مواقع للمتمردين في جبهتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية في شمال محافظة حجة (شمال غرب) حيث أفادت مصادر إعلامية بمصرع 20 حوثياً على الأقل وجرح عشرات آخرين في الاشتباكات التي دارت الأحد في شرق مدينة ميدي الساحلية وانتهت بتحرير القوات الحكومية مناطق زراعية استراتيجية. ونفذت مقاتلات التحالف غارات على مواقع للميليشيات في بلدتي مقبنة وموزع وشمال مدينة المخا الساحلية في غرب محافظة تعز (جنوب غرب)، حيث تواصل قوات الشرعية تقدمها في موزع لاستعادة معسكر خالد بن الوليد من الانقلابيين. وفي مدينة تعز، عاصمة المحافظة، احتدمت المعارك بين القوات الحكومية والميليشيات الانقلابية في المناطق الشرقية للمدينة الغارقة في النزاع منذ أكثر من عامين. وأعلنت قيادة محور تعز العسكري، تحرير العديد من المواقع والبنايات السكنية بالقرب من معسكر التشريفات والقصر الجمهوري الخاضعين لسيطرة الميليشيات في شرق المدينة، مؤكدة سيطرة القوات على بنايتين تطلان على شارع القصر «كانتا تشكلان عائقاً أمام تقدم قوات الجيش» في المنطقة التي تعد معقلاً لقوات صالح وحلفائه الحوثيين. وذكرت في بيان على تويتر أن قوات الجيش تقدمت في الجهة الشرقية فيما لاذت ميليشيات الحوثي وصالح بالفرار من بعض مواقعها هناك، مؤكدة مصرع وإصابة العشرات من عناصر الميليشيات في قصف مدفعي للجيش على منطقة تجمع لهم بالقرب من سور القصر الجمهوري. وقال مصدر عسكري ميداني، إن قوات الجيش استولت على كميات من الأسلحة والذخائر والمواد التموينية بعد تحريرها بعض المواقع في شرق تعز، حيث قتل عدد من المدنيين، بينهم امرأة وطفلتها، جراء تراشق الطرفين القذائف المدفعية وسط اتهامات للحوثيين باستهداف الأحياء السكنية. وأفاد مصدر عسكري آخر بمقتل خمسة متمردين على الأقل، وعنصرين من الجيش وإصابة آخرين من الجانبين أمس، خلال المواجهات في شرق تعز.وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) أن ستة مدنيين قتلوا وجرح 11 آخرين، بينهم أطفال، ليل الأحد الاثنين، في قصف عشوائي لميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على الأحياء السكنية في تعز.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©