الاتحاد

الرياضي

«السماوي 14» يسطع بـ «رباعية جديدة» في «الشباك البرتقالية»!

محمد جابر يحتفل بهدفه مع زميله محمد فوزي (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

محمد جابر يحتفل بهدفه مع زميله محمد فوزي (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

مصطفى الديب (أبوظبي) - جاءت بداية بني ياس، في الدور الثاني لدوري الخليج العربي لكرة القدم، مشابهة تماماً لانطلاقة الفريق في البطولة، والتي شهدت التفوق برباعية أمام «البرتقالي»، في مباراة الدور الأول، وحقق «السماوي» الفوز على عجمان بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، مثلما حدث مساء أمس الأول، ولكن بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف، ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة «بداية الدور الثاني».
ونجح أبناء داسيلفا في هز شباك «البرتقالي»، في ثماني مناسبات خلال المباراتين، وإن اختلف الحال، حيث وجد مقاومة صعبة في المواجهة الأولى، أما الثانية فكانت سهلة للغاية على لاعبي «السماوي»، ولم تكن هناك أي مقاومة من لاعبي عجمان.
والطريف أن الرقم 4 أصبح قاسماً مشتركاً في فوز أمس الأول، يكفي أيضاً أنه جاء بعد غياب 40 يوماً، وبالتحديد منذ أن نجح بني ياس في التفوق على الشعب برباعية نظيفة يوم 29 نوفمبر الماضي، ضمن منافسات الجولة الثامنة، والتي جرت بملعب الشامخة، وصام بعدها الفريق على مدار خمس جولات متتالية، حيث تعادل مع العين وخسر أمام الشارقة والجزيرة، وعاد الفريق ليتعادل مع الوصل والشباب.
من جانبه، أكد الأوروجوياني خورخي داسيلفا مدرب بني ياس، أن أهم ما في مباراة فريقه وعجمان، هو الفوز الذي حققه «السماوي» بعد طول غياب، وقال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: «رغم الغيابات التي صاحبت الفريق، إلا أن اللاعبين كانوا عند حسن الظن بهم، وحققوا المطلوب من خلال حصد النقاط الثلاث، وهي الأهم على الإطلاق في هذه المرحلة.
وأضاف: «افتقدنا بعضاً من الروح القتالية في الشوط الأول، ولكن كانت السيطرة لمصلحتنا، وفي الشوط الثاني نجحنا في تصحيح الأوضاع، وزيادة غلة الأهداف من خلال تكثيف الضغط الهجومي، واللعب بإيجابية على مرمى المنافس».
وعبر داسيلفا عن سعادته البالغة بالفوز، وبالإيجابية الكبيرة التي شكلها اللاعبون على مرمى عجمان، وقارن بين أداء فريقه الهجومي في المباريات الماضية، ولقاء أمس الأول، وقال: «في الفترة الماضية أتيحت لنا فرص كثيرة، ولكن غابت الفاعلية بدرجة كبيرة على مرمى المنافسين، ولم نسجل من الفرص بالصورة الذي تساعد على تحقيق الفوز، لكن اختلف الحال في مواجهة عجمان، حيث استغل اللاعبون الفرص التي أتيحت بشكل أكثر من رائع».
وأشار إلى أن القادم أفضل بالنسبة لفريقه، خاصة أن هناك أكثر من لاعب سوف يعودون إلى صفوف الفريق، على رأسهم المصابون والموقوفون، الشيء الذي سوف يعزز من قوة الفريق، ويبشر بمزيد من القوة المستقبلية، في ظل قوة الدفع التي اكتسبها اللاعبون، من خلال الفوز على عجمان، في بداية الدور الثاني للدوري.
وتحدث داسيلفا عن السبب وراء الدفع بالبرازيلي مارسلنهو، رغم وصول الأرجنتيني سبستيان الذي سوف يتم استبداله به، وقال: «مارسلنهو لاعب ضمن صفوف بني ياس، ومقيد بالقائمة حتى الآن، ويمكن الاستعانة به في أي وقت، طالما أن اللاعب الآخر لا يزال أمامه بعض الوقت، لإتمام تعاقده مع النادي.
وأشار إلى أنه لن يتردد بالدفع باللاعب الجديد في المباراة المقبلة، إذا كان جاهزاً لذلك، خاصة أنه لاعب متميز للغاية، ويملك قدرات خاصة في وسط الملعب الدفاعي، وهو ما يحتاجه بني ياس في الوقت الراهن».
كما تحدث مدرب «السماوي» عن مستوى اللاعب سالم سعيد القادم من الوحدة، والذي تم الدفع به لبعض الدقائق أمام عجمان، مؤكداً أنه من غير المنطقي الحكم على اللاعب، خلال الدقائق القليلة التي شارك فيها، لكن من الواضح أن تحركاته متميزة للغاية، ولديه فكر ومهارات عالية، يمكن استغلالها في المستقبل لخدمة الفريق بشكل عام.
وفيما يخص الانتدابات الجديدة بصفوف بني ياس، قال داسيلفا إنه تحدث مع الإدارة، حول ضرورة التعاقد مع لاعب وسط دفاعي بأقصى سرعة، وهو ما حدث بالفعل باستقدام سبستيان، وأشار إلى أنه تطرق إلى ضرورة استقدام بعض اللاعبين المواطنين، لكن يبدو أن الأندية متمسكة بلاعبيها بدرجة كبيرة، وهو الأمر الذي يفرض علينا التعامل مع الأمر الواقع حتى إشعار آخر، بتجهيز المجموعة الموجودة حالياً، سواء من خلال تأهيل المصابين، أو تجهيز العناصر البعيدة عن المباريات فنياً وبدنياً.
وأعرب مدرب بني ياس عن ثقته التامة في عودة قوية لفريقه، خلال الدور الثاني من البطولة، خاصة أن المجموعة التي يضمها «السماوي» قادرة على ذلك، بشرط ابتعاد لعنة الإصابات عن العناصر الأساسية.
وطالب مدرب «السماوي» جماهير النادي بضرورة الوقوف خلف الفريق في الفترة المقبلة، خاصة أنها تتطلب مزيداً من العمل والتكاتف من الجميع، من أجل تحقيق الأهداف المرجوة، سواء على صعيد المشاركات المحلية في الدوري، أو على المستوى القاري.


مرزوق المنصوري: بداية مبشرة لعودة قوية
أبوظبي (الاتحاد) - وصف مرزوق المنصوري إداري فريق بني ياس، الفوز الذي حققه «السماوي» على «البرتقالي»، بالبداية المتميزة للفريق مع انطلاقة الدور الثاني لدوري الخليج العربي.
واعترف المنصوري بأن بداية «السماوي» في المباراة، لم تكن على المستوى المتوقع، ولكنه أشار إلى أن اللاعبين نجحوا في تعديل الأوضاع بمرور الوقت، خاصة في الشوط الثاني الذي ظهر فيه بني ياس بمستوى أكثر من رائع.
وأضاف: «لا شك أن الفوز على عجمان، سوف يمنح الفريق قوة دفع إضافية، للعودة إلى المستوى الحقيقي المعروف عن «السماوي».
وأشار إلى أن الظروف التي مر بها عجمان، كانت السبب المباشر وراء خسارة العديد من النقاط، ولكن من المؤكد أن القادم أفضل، في ظل الرغبة القوية من الجميع داخل النادي، لتحقيق «طفرة» على الصعيد الفني، والعودة مجدداً إلى «دائرة الكبار».


يوسف جابر: قادرون على تحقيق طموحات النادي
أبوظبي (الاتحاد) - أعرب يوسف جابر قائد فريق بني ياس، عن سعادته البالغة بالفوز الكبير الذي حققه فريقه على عجمان، مؤكداً أن الفوز يعد بوابة بني ياس للدخول في أجواء المنافسة على المراكز الأولى مجدداً. وأضاف: «من المؤكد أن الأداء شابه بعض التوتر في الشوط الأول من المباراة، نظراً لحالة التسرع التي سيطرت على اللاعبين، الذين كانوا يريدون تحقيق الفوز بسرعة، ولكن سرعان ما تماسك الفريق، وظهر بمستوى متميز للغاية، خاصة في الشوط الثاني، الذي كان أكثر من رائع».
وطالب جابر جماهير النادي بضرورة الوجود خلف الفريق في المرحلة المقلبة، من أجل تحقيق الأهداف المنشودة، وقال: «من المؤكد أن الفترة المقلبة تتطلب تكاتف الجميع، وأن مساندة الجماهير سوف تلعب دوراً كبيراً في عودة بني ياس إلى عروضه القوية للغاية».


أداء بعض اللاعبين رسم علامة استفهام
عبد الوهاب: خسارة عجمان أمام بني ياس ليست غريبة
أبوظبي (الاتحاد) - أرجع العراقي عبد الوهاب عبد القادر مدرب عجمان، خسارة فريقه أمام بني ياس إلى سوء حالة عدد كبير من لاعبيه، وقال: هناك علامات استفهام كثيرة حول أداء البعض، لكن لن يتحدث عن الأسماء، بهدف السعي لتعديل الأوضاع في الفترة المقبلة.
وأكد أن رغبة بني ياس في تحقيق الفوز، تفوقت بمراحل على رغبة لاعبينا، منذ بداية المباراة، الشيء الذي افقد الفريق الفاعلية الهجومية والدفاعية في الوقت نفسه، وأشار إلى سيطرة حالة من الاسترخاء على عدد من لاعبي عجمان، الأمر الذي زاد من هبوط مستوى الفريق بشكل عام.
وأضاف: «رغم الحزن على النتيجة، إلا أن الخسارة أمام بني ياس ليست غريبة، في ظل فارق الإمكانيات الواضح للجميع»، وقال: «يجب أن نكون واقعيين لأبعد الحدود، والخسارة أمام فريق «يعج» بمجموعة كبيرة من اللاعبين المتميزين من المواطنين والأجانب أمر عادي، خاصة أن عجمان يغيب عنه حوالي 11 لاعباً بين إيقافات وإصابات، وهو ما أثر بشكل مباشر على المستوى العام للفريق».
وقال عبدالوهاب عبدالقادر: «أتحمل المسؤولية كاملة عن الخسارة، وأطالب بضرورة تدعيم صفوف الفريق في فترة الانتقالات الشتوية، من أجل تحقيق هدف البقاء في البطولة».
وأكد مدرب عجمان أن فوز فريقه ببطولة كأس المحترفين العام الماضي جاء بلاءً على اللاعبين بشكل عام، خاصة أن الأمر عاد بالسلب على المنظومة بشكل عام، وقال: «نجحنا خلال السنوات الماضية في تحقيق الهدف، بالوجود بين فرق الدوري، لكن لن يستمر الحال طالما أن الدعم لم يأت».
ورفض مدرب «البرتقالي» الحديث عن السلبيات التي يعاني منها ناديه، مؤكداً أن عجمان بيته، ولا يصح بأي حال من الأحوال أن تخرج أسرار هذا البيت إلى العلن، مؤكداً أن إدارة النادي تسعى جاهدة إلى إصلاح الخلل، لكن علينا الاعتراف أن الإمكانيات هي التي تحكم أي نادٍ.
وأعرب عبدالوهاب عبدالقادر عن ثقته التامة في قدرة فريقه على تعويض خسائر الفترة الماضية، وقال: «تعرضنا لمثل هذه «الكبوات»، واستطعنا الخروج منها، ونحن على ثقة من تكرار الأمر، خاصة أن هناك متسعاً من الوقت لتحقيق ذلك، كون أن الدور الثاني لا يزال في بدايته.
وتمنى مدرب «البرتقالي» أن يكون التوفيق حليفاً لعجمان خلال الفترة المقبلة، مؤكداً ضرورة العمل على «قلب رجل واحد»، بهدف الخروج من الوضع الراهن.


عبد السلام عامر: استفدنا من أخطاء الماضي
أبوظبي (الاتحاد) - أكد العُماني عبد السلام عامر مدافع بني ياس، أن فريقه استفاد كثيراً من أخطاء الماضي، خاصة على الصعيد الدفاعي، وقال في تعليقه على المباراة: «من المؤكد أن الأداء العام للفريق متميز، وخاصة الدفاع الذي بدا متماسكاً بدرجة كبيرة، عما كان عليه في الفترة الماضية».
ووعد عامر بتقديم المزيد من المجهود، من أجل عودة «السماوي» إلى سباق عهده، والمضي قدماً في طريق الانتصارات، وتمنى أن يكون الفوز على عجمان البداية الحقيقية لبني ياس في البطولة.


مال الله: أعد بالمزيد
أبوظبي (الاتحاد) - وجه أحمد مال الله لاعب بني ياس الشكر إلى الأوروجوياني خورخي داسيلفا، مدرب الفريق على ثقته في إمكانياته، من خلال الدفع به كلاعب أساسي خلال المباراة، ووعد بمضاعفة المجهود خلال الفترة المقبلة، من أجل نيل مزيد من ثقة الجهاز الفني فيه. وأكد أنه راضٍ تماماً عما قدمه خلال المباراة، وقال: «إن القادم أفضل، ومن المؤكد أن بني ياس قادر على العودة مجدداً للعروض القوية التي عود الجميع عليها.
ووصف مهاجم «السماوي» مباراة عجمان بالصعبة في بدايتها، وقال: «كانت البداية صعبة للغاية، بسبب حالة التسرع التي سيطرت علينا كلاعبين، فضلاً عن تمسك عجمان بالأداء الدفاعي، وأن الهدف الثاني الذي أحرزه يوسف جابر، كان السبب الرئيس وراء فتح دفاعات المنافس، ومن ثم منح المزيد من الثقة للاعبي بني ياس في أنفسهم.
ووجه أحمد مال الله الدعوة لجماهير «السماوي»، للحضور خلف الفريق في الفترة المقبلة، وقال: «أعتقد أن القادم صعب للغاية، ويجب أن تلتف الجماهير خلف الفريق، خاصة أن المساندة دائماً ما يكون لها «مفعول السحر» على أداء لاعب الكرة بشكل عام، وتحديداً في المواجهات الصعبة.

يوسف ناصر: تأثرنا بالغيابات

أبوظبي (الاتحاد) - اعترف الكويتي يوسف ناصر لاعب عجمان، بأن فريقه تأثر كثيراً بالغيابات التي عانى منها خلال مواجهة بني ياس، مؤكداً أن «السماوي» فريق قوي، ولا يمكن مجابهته، في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها عجمان في الوقت الراهن.
وقال «إن «البرتقالي» قادر على العودة مجدداً، والبقاء في دوري الخليج العربي، خاصة أن هناك 12 مباراة متبقية في البطولة، ويمكن التعويض خلالها، وحصد أكبر عدد من النقاط التي تسهم في بقاء عجمان في البطولة.

اقرأ أيضا

منتخب مصر يعلن إصابة محمد صلاح وعدم لحاقه بمباراتي كينيا وجزر القمر