الاتحاد

الاقتصادي

قبل الإقلاع

وجه المدينة··!

لكل مدينة وجه·· ولكل مدينة سمة وشيء يميزها ويجعلك تذكرها به·· وتذكر لحظاتك فيها·· وهذا ما يجعل المدن في حد ذاتها وليس الدول وجهات سياحية يقصدها الناس، ويحبون الذهاب والسفر وشد الرحال إليها·
منذ فترة قصيرة، شهدت مدينة أبوظبي افتتاح الشاطئ الجديد على الكورنيش·· بعد أن ظلت المدينة تعاني عدم وجود شواطئ -على مستوى- رغم أنها جزيرة تحيط بها المياة من كل جانب·
ويمكن القول دون أي مبالغة إن وجه الحياة تغير في أبوظبي منذ افتتاح هذا الشاطئ·· تحولت حركة الناس إلى تلك المنطقة الممتدة على مسافة كيلومترين·· وأصبحت الحياة اليومية تتمحور حول هذه المنطقة من الصباح الباكر حتى منتصف الليل تقريباً·· حركة المشاة تغيرت·· وحركة السيارات تغيرت·· وصارت تلك المنطقة محور الجذب العائلي والشبابي والاجتماعي··!!
صحيح أنه نجاح كبير ولا شك فيه·· وصحيح أن التصميم والتنفيذ للشاطئ كان على أعلى وأفضل مستوى·· وصحيح أنه نجح في اجتذاب الناس من اليوم الأول·· ولكن··!!
ولكن هذه لابد من وجودها دائماً في تقييمنا وتقديرنا للأشياء حتى نظل دائماً على اتصال بالحياة·· فمن يعتقد أنه بلغ الكمال فقد فقد الصلة بالحياة·· وفقد متعة الأيام·
لكن هذا النجاح وهذا الإقبال هما مؤشر على أن مدينة أبوظبي في حاجة ماسة وشديدة إلى المزيد والمزيد من المشروعات الترفيهية·· فقد شن الناس هجوماً اجتماعياً على الشاطئ وكأنهم كانوا في الانتظار على جمر·· جمر نار الصيف·· وجمر نار الملل··!
تكلفة الشاطئ لم تتعد تكلفة بناية واحدة من البنايات الشاهقة التي تعلو كل يوم في المدينة·· وتتخذ مكاناً لها على أنقاض بنايات أخرى قصرت مع الزمن·· ومقارنة مع عدد تلك البنايات التي تخنق المدينة وتزيدها زحاماً وارتباكاً·· سنجد أن عدد المشاريع الترفيهية والاجتماعية قليل جداً جداً··
لقد كانت هناك العديد من المشاريع الترفيهية التي تم الوعد بها·· والتي طال انتظارنا لها سنوات·· ولكنها جاءت ضعيفة وهزيلة·· وأحياناً لم تأت من الأساس·· وربما كشف نجاح مشروع الشاطئ الجديد فشل مشروعات أخرى لم نولها تلك الرعاية من البداية·· ولم نعطها الاهتمام نفسه·
وربما كشف نجاح مشروع الشاطئ الجديد أيضاً أننا بحاجة إلى تطوير المشاريع والحدائق القائمة شكلاً، والنائمة مضموناً·· فهي بحاجة إلى من يوقظها لتساهم في إحياء وجه المدينة·· وتساهم في تكوين سمة لمدينتنا··
ولست في حاجة إلى التذكير بأن هذه المشروعات والأفكار تساهم أيضاً في تنمية السلام الاجتماعي وتقويم السلوك وتقليل نسب الجريمة··
فمن يوقظ النائم··
حياكم الله··

اقرأ أيضا

نواب أميركيون يقدمون مشروع قانون لإبقاء "هواوي" على القائمة السوداء