الخميس 27 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
ألوان
جزء «اليين» الجديد في صدارة شباك التذاكر بأميركا
جزء «اليين» الجديد في صدارة شباك التذاكر بأميركا
الإثنين 22 مايو 2017 22:55

نيويورك (أ ف ب) تربع الجزء السادس من سلسلة «اليين» لريدلي سكوت بعنوان «اليين: كوفننت» على صدارة شباك التذاكر في صالات السينما الأميركية الشمالية، مطيحاً الجزء الثاني من سلسلة «غارديينز اوف ذي غالاكسي»، على ما أظهرت أرقام نشرتها شركة «اكزيبتر ريليشنز» المتخصصة. حصد «اليين: كوفننت» وهو تتمة الجزء السابق الذي حمل عنوان «بروميثيوس» (2012) وتمحورت قصته حول أصول مخلوقات «اليين» في كسر للتراتبية الزمنية للأفلام الأربعة الأولى من السلسلة، إيرادات قدرها 36 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأولى لعرضه في الولايات المتحدة وكندا. وتخطى هذا الجزء الجديد من سلسلة «اليين»، كما الأفلام الخمسة التي سبقته، عتبة 100 مليون دولار من الإيرادات على المستوى العالمي، وفق موقع «بوكس اوفيس موجو» المتخصص. وتغلب هذا الفيلم بفارق بسيط على العمل الذي تصدر شباك التذاكر في صالات السينما الأميركية الشمالية الأسبوع الماضي خلال الأسبوعين الماضيين، وهو الجزء الثاني من سلسلة «غارديينز اوف ذي غالاكسي» الذي جمع 35 مليون دولار في شباك التذاكر في أميركا الشمالية خلال عطلة نهاية الأسبوع. وتخطى فيلم مغامري الفضاء عتبة 300 مليون دولار من الإيرادات في الولايات المتحدة (301,8 مليون دولار) ووصل مجموع مداخيله 732 مليون دولار على المستوى العالمي بحسب «بوكس اوفيس موجو». وبعيداً من أجواء الخيال العلمي والإنتاجات الضخمة، حقق فيلم «ايفريثينغ ايفريثينغ» الذي تتركز قصته حول شابة تعاني نقصاً حاداً في المناعة، انطلاقة جيدة حاصداً إيرادات قدرها 12 مليون دولار. وحقق هذا الفيلم أداء أفضل من عمل آخر موجه للجمهور الشاب، وهو «دياري اوف ايه ويمبي كيد: ذي لونغ هول» الذي احتل المركز الخامس مع إيرادات قدرها 7,2 مليون دولار، متقدماً على فيلم «سناتشد» الذي حل رابعاً مع إيرادات قدرها 7,6 مليون دولار. وفي المرتبة السادسة، حل فيلم «كينغ ارثر: ليجند اوف ذي سوورد» بتراجع ثلاثة مراكز عن الأسبوع الماضي بعدما حصد 6,8 مليون دولار (27,2 مليون دولار في أسبوعين). وتلاه في المرتبة السابعة أيضاً، بتراجع ثلاث مراتب عن الأسبوع الماضي فيلم «ذي فايت اوف ذي فيوريوس» مع 3,2 مليون دولار (219,8 مليون دولار في ستة أسابيع). المرتبة الثامنة، كانت من نصيب «ذي بوس بايبي» الذي حصد 2,8 مليون دولار في أسبوعه الثامن (166,1 مليوناً في المجموع). وحل في المرتبة التاسعة فيلم «بيوتي أند ذي بيست» الذي لا يزال في تصنيف الأفلام العشرة الأوائل بعد عشرة أسابيع على بدء عرضه، مع إيرادات قدرها 2,4 مليون دولار (497,7 مليون دولار في المجموع). وفي ختام هذا الترتيب، حل فيلم «هاو تو بي ايه لاتن لوفر» حاصداً 2,2 مليون دولار (29,4 مليون دولار في أربعة أسابيع).

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©