الاتحاد

ثقافة

بيت الشعر اليمني يطلق دورة أنشطة باسم المقالح

دشن بيت الشعر اليمني مؤخراً دورة جديده لأنشطته للموسم الثقافي الحالي باسم الشاعر والأديب اليمني الدكتور عبد العزيز المقالح للفترة من يوليو وحتى سبتمبر من العام الجاري، مختتماً بذلك دورة نشاط باسم الشاعر اليمني سلطان الصريمي·
وخلال حفل التدشين كرمت مؤسسة بيت الشعر اليمني نخبة من رموز الثقافة والأدب تقديراً لجهودها ومساهماتها في إثراء المشهد الثقافي والمعرفي·
وفي حفل التكريم، أشاد وزير الثقافة الدكتور محمد أبوبكر المفلحي بالحضور الفاعل لـ''بيت الشعر اليمني'' من خلال حرصه على تكريم رموز الثقافة والأدب وإثراء المشهد الثقافي بفعاليات وأنشطة متنوعة·
من جانبه أشار رئيس مؤسسة بيت الشعر اليمني الدكتور عبد السلام الكبسي إلى أهمية التكريم، وما تمثله الدورات الشعرية التي يقيمها بيت الشعر من أهمية على صعيد الحراك الثقافي· لافتاً إلى مكانة الأديب الكبير المقالح والشاعر الصريمي في إثراء المشهد الإبداعي والثقافي في اليمن·
وتلى ذلك قراءة بيان مؤسسة بيت الشعر اليمني، الذي قرأه الشاعر علي جاحز، ودعا فيه وزارة التعليم العالي إلى تمكين الشاعر الصريمي من حقه في الحصول على الدرجة الأكاديمية وحل معاناته التي استمرت أكثر من عشر سنوات، كما دعا وزارة الثقافة إلى طباعة الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر الصريمي·
كما تضمن البيان دعوة المؤسسات الأكاديمية والثقافية والبحثية إلى تبني تجربة الصريمي الشعرية· فيما تخللت الاحتفائية تلاوة بيان تكريم المثقفين وكذا بيان مجلة دمون الثقافية وقراءة من سيرة الشاعر الكبير الدكتور المقالح·
وعن حركة شعراء العالم، هنأ الشاعر أحمد السلامي، الدكتور المقالح بتدشين دورته الشعرية قبل أن ينسل الشاعر الصريمي من مكانه متوجهاً إلى المنصة لإلقاء قصيدته الشعرية ''عناد الدموع'' التي أهداها إلى شاعر اليمن الكبير الدكتور المقالح·

اقرأ أيضا

"هوامش" مشروع لتشجيع القراءة والدفاع عن الكتاب الورقي