الاتحاد

الاقتصادي

بريطانيا تزيد مساهمتها في «النقد الدولي»

ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد يعلن استعداد بلاده للمساهمة في تعزيز موارد صندوق النقد الدولي بعدة مليارات يورو لحل الأزمة المالية في منطقة اليورو. وحسب الصحيفة الصادرة أمس، فإن كاميرون قد يلجأ إلى هذه الخطوة إذا أعلنت دول مثل اليابان والصين والبرازيل زيادة مساهماتها في الصندوق من أجل حل الأزمة المالية في دول اليورو. وردا على سؤال الصحيفة عما إذا كان من الممكن أن تزيد بريطانيا مساهمتها في الصندوق عن مبلغ 12,1 مليار يورو الذي أقره البرلمان البريطاني قال متحدث باسم كاميرون:”ليست هناك في الوقت الحالي اقتراحات لفعل شيء من ذلك، ولكني أتوقع أن تناقش قضية الموارد خلال لقاء وزراء مالية مجموعة العشرين في فبراير المقبل”. ورأى كاميرون أن الإقدام على مثل هذه الخطوة قد يؤدي لاستياء المعارضين لعضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي داخل حزب المحافظين الذين يرأسه كاميرون.
وأعلن البريطانيون في ديسمبر الماضي عدم المساهمة في تعزيز ميزانية صندوق النقد الدولي لصالح منطقة اليورو وهو ما أدى إلى تراجع حصيلة المبالغ التي يسعى الصندوق لجمعها من أجل دعم الدول التي تعاني من أزمة الديون الطاحنة في منطقة اليورو من 200 مليار إلى 150 مليار يورو. وبناء على ذلك رفضت بريطانيا المساهمة في الصندوق بمبلغ 25 مليار يورو للصندوق.
غير أن وزير المالية البريطاني جورج أوسبورن أوضح آنذاك أن بلاده على استعداد للمشاركة في جهود دولية لتعزيز موارد صندوق النقد الدولي وقال إنه لا يريد أن تخدم هذه الزيادة في موارد الصندوق حل أزمة ديون منطقة اليورو على وجه الخصوص.

اقرأ أيضا

البورصة السعودية مستعدة لطرح «أرامكو»